تحليل amh

تحليل amh

الهرمون المضاد للمولر (AMH) هو هرمون بروتيني تنتجه خلايا داخل المبيض، ويمكن أن يساعد فهم مستويات هذا الهرمون في تقييم احتياطي البويضات في المبيض وبالتالي تقييم مدى خصوبة المرأة، ويتم تقييم هذا الهرمون من خلال تحليل amh الذي يكشف مستويات خصوبة المرأة، ويمكن أن يكشف أيضًا عن بعض الحالات المرضية مثل متلازمة تكيس المبايض، و سنتعرف على المزيد من المعلومات عنه في هذا المقال.

ما هو تحليل amh ؟

تحليل amh.. يمكن للرجال إنتاج عدد لا حصر له من الحيوانات المنوية، ولكن من ناحية أخرى، النساء لديهم كمية محدودة من البويضات طوال حياتهن، وبمجرد أن تستنفد المرأة كل البويضات، لن تحصل على أي فرصة للحمل بشكل طبيعي.

أقرأ أيضاً : تحليل tsh مرتفع

وقد تصاب النساء عمومًا بالعقم التام بعد بلوغهن سن اليأس، لذلك، من المهم للمرأة تحديد وقياس احتياطي البويضات إذا كانت تخطط لإنجاب طفل عندما تتقدم في العمر.

اختبار هرمون موليريان (AMH) هو اختبار دم بسيط لتحليل احتياطي البويضات لدى المرأة وتشخيص مشاكل مثل انقطاع الطمث المبكر أو انخفاض احتياطي المبيض.

يمكن أن يعطي هذا الاختبار بعض الأفكار عن الكمية المتبقية من البويضات ومدة الخصوبة، ولكن لا يقدم معلومات محددة حول جودة البويضات.

هرمون مضاد مولر (AMH) هو هرمون بروتيني تصنعه الخلايا المبطنة للبصيلات (الأكياس التي تحتوي على البيض)، وتشير المستويات المنخفضة من هرمون AMH إلى انخفاض احتياطي المبيض، بينما تشير المستويات المرتفعة من هرمون AMH إلى احتمالية الخصوبة العالية وفرص الإنجاب الكبيرة.

تعتبر مستويات هرمون AMH مستقرة بشكل عام ولا تتأثر بشكل كبير بالدورة الشهرية أو الحمل أو وسائل منع الحمل التي تؤخذ عن طريق الفم، لهذا السبب يمكن إجراء اختبار AMH في أي وقت طوال الشهر.

ينتج عن اختبار الهرمون المضاد للمولر نتائج دقيقة عند إجراؤه بالتزامن مع وقت إجراء اختبار عدد الجريبات الغارية (AFC)، حيث يقيم اختبار AFC كمية ونوعية البويضات.

أسباب إجراء تحليل amh

  • قد يُطلب إجراء اختبار هرمون AMH عند النساء عند تقييم وظائف المبيض ومشاكل الخصوبة، خاصة إذا كانت المرأة لديها رغبة في إجراء عملية التخصيب في المختبر (IVF) .
  • قد يطلبه الطبيب من المرأة لتحديد ما إذا كانت المرأة قد دخلت سن اليأس أم لا.
  • يمكن طلب تحليل هرمون AMH عندما تظهر على المرأة علامات وأعراض متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS)، وقد تشمل هذه الأعراض، نزيف الرحم غير الطبيعي، حب الشباب، غياب الدورة الشهرية، صغر حجم الثدي وتضخم المبايض.
  • من أسباب إجراء هذا الاختبار أيضًا ظهور الشعر الزائد في الوجه والجسم مثل شعر الوجه ومنطقة السوالف والذقن وخط الوسط السفلي من البطن والصدر، وأسفل الظهر والأرداف.
  • زيادة الوزن أو السمنة مع توزيع الدهون في وسط الجسم.
  • ترقق الشعر وسقوطه مع احتمالية الإصابة بالصلع.
  • قد يتم طلب هرمون AMH بشكل دوري للمرأة المصابة بسرطان المبيض المنتج لهرمونAMH لمراقبة فعالية العلاج.
  • يُطلب إجراء اختبار هرمون AMH عندما يكون لدى الرضيع أعضاء تناسلية ملتبسة أو عندما لا تظهر خصيتان الطفل الذكر بشكل صحيح.

ماهي النسبة الطبيعية تحليل AMH ؟

تمثل المستويات التالية (بالنانوجرام لكل مليلتر) الحد الأدنى لقيم هرمون AMH في الدم حسب العمر:

  •       45 سنة: 0.5 نانوغرام / مل
  •       40 سنة: 1 نانوغرام / مل
  •       35 سنة: 1.5 نانوغرام / مل
  •       30 سنة: 2.5 نانوغرام / مل
  •       25 سنة: 3.0 نانوغرام / مل

تعتبر هذه المستويات هي مستويات تقديرية، وتعتمد النتائج بشكل كبير على المختبر، لذلك يجب مراجعة أي نتائج مع الطبيب الذي أمر بإجراء الاختبار.

انخفاض هرمون amh

بعد أن عرفنا ما هو ﺗﺣﻠﯾل amh ، إليكِ المستويات المنخفضة من هرمون amh:

  •       المدى الطبيعي المنخفض 0.7 – 0.9 نانوغرام / مل
  •       المستوى منخفض 0.3 – 0.6 نانوغرام / مل
  •       المستوى المنخفض جدًا أقل من 0.3 نانوغرام / مل

يتم تحديد مستوى هرمون AMH من خلال عدد البصيلات التي تتطور في المبايض، ولكن عند النظر في سبب انخفاض مستويات هرمونAMH ، يلعب عمر المرأة دورًا مهمًا، حيث يميل احتياطي المبيض إلى الانخفاض عندما تكون المرأة في منتصف الثلاثينيات من عمرها ويصبح أقل عند المرأة التي تبلغ من العمر 40 عامًا فما فوق، وتتضمن بعض أسباب انخفاض هرمون AMH ما يلي:

  •       عدم التوازن الهرموني.
  •       أسباب وراثية.
  •       بطانة الرحم.
  •       علاج السرطان.
  •       هجوم المناعة الذاتية على المبايض.
  •       أسباب بيئية أخرى.

علاج انخفاض هرمون amh

بعد أن عرفنا ما هو تحليل amh يجب أن نعرف أن لا يوجد علاج انخفاض هرمون AMH ، ولكن هناك طرقًا يمكن للمرأة من خلالها تحسين هرمون AMH بحيث تتحسن كمية ونوعية البويضات قبل الخضوع للتلقيح الاصطناعي، وتشمل بعض العلاجات الطبيعية لانخفاض هرمون AMH هي:

  •       ممارسة اليوجا والتمارين الرياضية بانتظام.
  •       العلاج بالإبر.
  •       اتباع نظام غذائي متوازن.
  •       تناول مكملات DHEA. DHEA (Dehydroepiandrosterone) وهو هرمون يمكنه تحسين كمية ونوعية البويضات.

وتتضمن بعض خيارات علاج انخفاض هرمون amh الأخرى التي تساعد في حدوث الحمل ما يلي:

التلقيح الاصطناعي

تعتمد فرص الحمل الناجح على احتياطي المبيض للمرأة، وإذا كانت المرأة تعاني من انخفاض في هرمون amh يعتبر التلقيح الاصطناعي خيارًا ناجحًا لها، حيث يمكن الاستفادة المثلى من البويضات المحدودة المتبقية في المبايض.

ولكن بشرط أن تكون البويضة الناضجة المسترجعة في دورة التلقيح الاصطناعي المحددة ذات نوعية جيدة، وإذا كان مستوى هرمون AMH منخفضًا مع ارتفاع مستويات FSH بشكل غير طبيعي، فهذا مؤشر على أن المبايض لا تنتج الكمية الصحيحة من البويضات الجيدة، مما يعني ضعف الخصوبة.

ولكن مع العلاج المناسب وإذا كانت المرأة تحافظ على نمط حياة صحي، وتناول مكملات DHEA وبروتوكول تحفيز المبيض المحدد لها بشكل مناسب، ستتمكن من الحمل بنجاح من خلال التلقيح الاصطناعي.

الحصول على بويضات متبرعة

بالنسبة للنساء اللاتي لديهن بويضات محدودة للغاية أو ليس لديهن بويضات على الإطلاق، وقد فشلت لديهن عملية تحفيز المبيض لإنتاج بويضات جيدة، فيمكن التفكير في التلقيح الاصطناعي ببويضة متبرعة من امرأة أخرى وزرعها في الرحم.

سعر تحليل AMH

تكلفة اختبار AMH تختلف من مكان إلى آخر، ويمكنك بسهولة معرفة تكلفة اختبار AMH في العيادات والمعامل المحلية القريبة منك.

تحليل FSH وعلاقته بـ تحليل amh

  • يتم إنتاج هرمون تحفيز الجريب (FSH) بواسطة الغدة النخامية ويشارك في النمو والوظائف الجنسية، ويحفز FSH البويضات الموجودة في المبيض تحفيز نموها، مما يؤدي إلى ارتفاع هرمون الاستروجين والبروجسترون.
  • يشير ارتفاع FSH عادةً إلى وجود احتياطي منخفض من البويضات في المبيض، بينما يشير أيضًا انخفاض AMH إلى احتياطي منخفض في المبيض.
  • كما هو الحال مع تحليل AMH ، قد يطلب طبيبك اختبار FSH لمعرفة مستويات هرمون تحفيز الجريب من أجل تحديد احتياطي المبيض الحالي.
  • في حين أن FSH يمكن أن يكون أداة مفيدة في معرفة حالة المبيض، ولكن يتفق معظم الخبراء على أن هرمون AMH قد يكون مؤشرًا أكثر موثوقية لاحتياطي المبيض لأن المستويات تظل ثابتة طوال الدورة الشهرية ومن دورة إلى أخرى.

في النهاية وبعد أن تعرفنا على تحليل amh وأسباب إجرائه ونسبه المختلفة، إذا كنتِ تخططين للحمل يجب أن تكشفي عن هرمون AMH وإجراء التحليل، ويجب استشارة خبير الخصوبة على الفور، وإذا كان لديك أسئلة حول مستويات هرمون AMH لديك أو مخاوف تتعلق بالخصوبة، فمن المهم أن تتحدثي إلى طبيبك أو أخصائي العقم لينصحك بالحل المناسب لحالتك.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *