تحليل السكر في البول

تحليل السكر في البول

تحليل السكر في البول

سكر البول من الامراض التي تصيب الانسان ويمكن علاجها، ويرجع سبب حدوثه إلي إرتفاع مستوى السكر في الدم ويمكن الوقاية منه عن طريق بعض الإجراءات واتباع بعض الارشادات البسيطة فعلى الرغم من أنه يعتبر مرض شائع، ولكن يوجد الكثير من الأشخاص لا يعرفون معلومات عنه، فيمكننا القول انه عبارة عن مشكلة صحية تحدث نتيجة وجود مستويات مرتفعة من السكر في البول ولكن لا يعتبر من الأمراض الخطيرة بل بالعكس هذا المرض لا تستدعي القلق ويلجأ المصابون به الي إجراء فحص السكر في البول وذلك لتشخيص مرض السكري ومتابعته فما هو تحليل السكر في البول ؟ وماهي النتائج الطبيعية له؟ سأطلعك علي كل هذا والمزيد عبر مدونة يوسبيتال ، فتابعنا .

تحليل السكر في البول

تحليل السكر في البول هو عبارة عن تحليل يقيس مستوى السكر في البول وذلك لتحديد ما إذا كان مستوى السكر في الدم ضمن النطاق والحدود الطبيعية بشكل غير مباشر ، وذلك لان الكليتين تقوم بالتخلص من السكر الزائد في الدم إذا ارتفع عن المستوى الطبيعي لذا يساعد في تحديد مستوى السكر في الدم  بالرغم من ان تحليل السكر في البول اسهل من فحص السكر في الدم إلا أنه ليس بدقة تحليل السكر في الدم ويتم إجراءه فقط عندما يكون تحليل السكر في الدم صعب أو مستحيل.

 لماذا يتم إجراء تحليل السكر في البول؟

هناك بعض الحالات التي بسببها يصبح من الضروري القيام بخضوع المريض لهذا التحليل ، سأطلعك علي الحالات علي النحو التالي :

  • عند احساس المريض بزيادة العطش، فقدان الوزن غير المبرر، التعب، كثرة التبول، عدم وضوح الرؤية وعدم التئام الجروح وقتها يتم اللجوء الي هذا التاليل للشك في اعراض مرض السكري.
  • وجود عوامل تحذر بخطر الإصابة بالسكري مثل السمنة المفرطة، قلة النشاط البدني، ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع الكوليسترول او وجود سجل عائلي للإصابة.
  • بدء فحص السكري من عمر 45 سنة وكل ثلاث سنوات إذا كانت النتيجة طبيعية في كل مرة.
  • للحوامل المعرضات لخطر الإصابة بسكري الحمل وعندها يتم الفحص بشكل متكرر.

أعراض سكر البول

هناك مجموعة من الأعراض التي تظهر علي المريض ومن خلالها يتم معرفه اذا كنت مصاب بسكر البول، ومن تلك الاعراض:

  • الشعور بالجوع: شعور لا يتمكن المصاب من مقاومته، ومع ذلك يمكن أن يصاب المريض بنزول كبير في الوزن.
  • العطش الشديد: وايضا جفاف الفم، فيحتاج المريض إلى تناول كميات كبيرة من الماء على مدار اليوم، ويشعر بالحاجة المتكررة إلى التبول.
  • بطء إلتئام الجروح: نتيجة إرتفاع مستويات السكر في البول، مثلما يحدث عند الإصابة بمرض السكري.
  • تنميل في الأطراف: فيشعر المصاب بوخز وتنميل في أصابع اليدين والقدمين.
  • التعب والإرهاق: وشحوب الوجه، بالإضافة إلى الشعور بالام وتقلصات البطن.
  • إضطرابات في النظر: يتأثر النظر بمشكلة السكر في البول، ويمكن أن يصاب المريض بالزغللة في العين.

اقرا ايضا : تحليل الحمل بالدم قبل موعد الدورة

القيمة الطبيعية لتحليل السكر في البول

يرجي العلم ان معدل السكر الطبيعي في البول من 0 – 0.8 مللي مول لكل لتر ، تشير الزيادة في مستوى السكر في البول إلى واحدة من الحالات الاتية:

  •  مرض السكري

في الوضع الطبيعي لا يوجد سكر في البول ولكن عند الإصابة بمرض السكري يمكن أن ينتقل السكر من خلال الكلى إلى البول ، ويرجي الانتباه الي إن الزيادة القليلة في مستوى السكر في البول بعد تناول وجبة كبيرة لا يستدعي القلق.

  • الحمل

تعاني نصف النساء من وجود السكر في البول حتى وإن لم تكن تظهر عليهن أعراض مرض السكري وعندها يجب عليهن مراقبة الإصابة بسكري الحمل لأنه قد تؤثر على الجنين وبعض المضاعفات خلال المخاض.

  •  سكري البول

يعد سكري البول من الحالات النادرة التي تصيب الكلى حيث يتم إفراز السكر في البول مع وجود مستويات طبيعية للسكر في الدم ، قد يعاني المصاب من العطش والتبول وأعراض أخرى وفي بعض الحالات النادرة يحدث الجفاف وتواجد الحمض الكيتوني في البول.

مراقبة السكر في البول 

هناك العديد من القيود المرتبطة بمراقبة السكر في البول نذكر التالي منها :

  •  تحليل السكر في البول لا يعكس مستوى السكر في الدم في وقت التحليل وإنما مستوى السكر في الدم خلال الساعات الماضية حيث يكون عمر البول في مثانتك ساعات عديدة.
  • يرجي الانتاه الي ان تحليل السكر في البول لا يعطي أي معلومات حول انخفاض السكر في الدم وإنما يعطي مؤشر فقط عند ارتفاع السكر في الدم عن 10 مللي مول لكل لتر، للتوضيح أكثر فإن تحليل السكر في البول يعطي
  • نتيجة طبيعية إذا كان مستوى السكر في الدم طبيعي أو منخفض بشكل حاد.
  • يمكن لنتائج تحليل السكر في البول التأثر بحجم وتركيز البول المستخدم للتحليل بلإضافة إلى كمية السوائل التي يتم استهلاكها وفقدانها بسبب التعرق أو القيء.
  • إذا لم تتم قراءة تحليل السكر في البول في الوقت المحدد بعد تعريض شريط الاختبار للبول فقد تكون النتيجة عرضة للخطأ.
  • قد تتداخل نتائج بعض الأدوية مع نتيجة تحليل السكر في البول.

الوقاية وعلاج سكر البول

هناك بعض الإجراءات في الوقاية من مرض بول السكر وعلاجه ، تتمثل فيما يلي :

  • إجراء فحوصات السكر: إذا ظهرت أحد الأعراض السابقة، يجب التوجه إلى الطبيب والقيام بالفحوصات الخاصة بالسكر في الدم والبول للتأكد من عدم إرتفاع نسبته.
  • تناول بعض الأدوية: والتي تساعد الجسم على إستخدام الانسولين بطريقة صحيحة وتخفيض نسبة السكر في الدم.
  • إتباع نمط غذائي صحي: يخلو من السكريات والدهون المشبعة التي ترفع مستويات السكر في الدم. وينصح بتناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف والبروتين، فهذا يساعد في الوقاية من الإصابة بمرض السكري وسكر البول.
  • ممارسة الرياضة: من أهم الإجراءات التي تحول دون الإصابة بمرض سكر البول، حيث تساهم الرياضة في عمل كافة أعضاء الجسم بشكل صحيح.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احجز تحليلك الآن

X