تحليل الزوج بعد إجهاض الزوجة

تحليل الزوج بعد إجهاض الزوجة

تحليل الزوج بعد إجهاض الزوجة

قال الطبيب مجدى علما أستاذ متخصص في أمراض النساء والتوليد بطب الأزهر إن الرعاية الصحية التى يجب أن تتلقاها السيدة الحامل بعد الإجهاض يجب أن تكون من نفس وقت الإجهاض ذاته، فيتم تحليل الإجهاض من محتويات الرحم من طفل أو مشيمة من خلال اختبار الأنسجة لأن أحيانا يكون السبب موجود فى هذه المحتويات، ويكون له دواء مثل حالات الحمل العنقودى. و كما أضاف مجدى علما أن التعامل يجب أن يكون مع الفحوصات أولا أما إذا كانت السيدة بعد إجهاضها بفترة ولا يتمكن الطبيب المعالج من الاختبار الأولى للمحتويات فينتقل الي المرحلة الثانية، فإذا كان الإجهاض للجنين الأول فهذا يحدث بنسبة تصل الي 20% عالميا، ويجب أن يتم التقليل من الضغط النفسى عليها من خلال اخبارها بذلك، وإجراء اختبارات بسيطة طبية وغير مرهقة ماديا. وسنتعرف علي التفاصيل من خلال مدونة يوسبيتال.

عن تحليل الزوج بعد إجهاض الزوجة

كما أوضح أستاذ أمراض النساء والتوليد أن اختبار الأمراض المناعية مثال علي ذلك الذئبة الحمراء وغيرها من الأمراض التى يمكن ان تكون جلطات وتسد الشرايين بين المشيمة وبين الحبل السرى يمكن أن تعرف عليها من اختبار الدم، وهناك أيضا الختبارات التورش التى تخضع لها السيدة بعد الإجهاض، لكنها غير ضرورية لأن الاحتياج إليها قليل حيث يوجد منها نوعان يحدث منهما إجهاض مرة فى الحياة فإذا حدثت مرة لن تعاد لذلك لا يجب أن يتم إجراؤها. حيث أشار مجدى علما إلى أن من بين الاختبارات أيضا “مرض القطط” أو ما يسمى بالتكسو بلازما كإجراء حماية لعلاجه إذا كان فى مرض، حتى لا يؤثر على الجزء الاخر من الحمل، فيتم هذا الاختبار ليس للكشف عنه انه سبب للإجهاض لكن علي انه مرض يؤثر على باقى الحمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *