تحليل يكشف خيانة الزوجة

تحليل يكشف خيانة الزوجة

تحليل يكشف خيانة الزوجة.. عندما يتم الشك في نسب الأطفال بين الزوجين، يسهل أن يتم اكتشاف هذا الوضع، وفي أغلب الدول الغربية يلجؤون إلى هذا التحليل لأجل كشف النسب، وهذا لأن عملية الممارسة الجنسية تكون عشوائية، لهذا يصعب عليهم التعرف على نسب الأب، وكذلك في أغلب المحاكم المتعلقة بالخيانة الزوجية يتم اللجوء إلى إجراء تحليل DNA وهو التحليل الذي يؤكد انتساب الأطفال للزوجين.

تحليل يكشف خيانة الزوجة تحليل DNA

تحليل يكشف خيانة الزوجة يأتي على النحو التالي :-

تحليل DNA هو التحليل الذي يتم إجرائه لأجل أن يتم إثبات النسب، ويعني إعطاء نتيجة مؤكدة أن شخص ما هو الأب البيولوجي لهذا الطفل.

هذا التحليل يتضمن أخذ عينة من الطفل والأب، وبعدها يتم إجراء التحليل مع أخذ مجموعة من السوائل الأخرى الموجودة في الجسم.

أقرأ أيضاً : تحليل الروكتان

هذه السوائل تعمل على تأكيد تطابق الجينات الوراثية للشخصين، ويعتبر الحمض النووي هو واحدة من البصمات الفريدة والتي تؤكد الجينات الوراثية والبنية الموجودة فيها.

عندما يتم الإلقاح فهذا يعني أن خلايا الجنين الذي يتم تشكيلها عن طريق المادة الوراثية سواء كان للأب أو الأم وهذا على حد سواء.

تعمل كل خلية من خلايا الأجنة على أجزاء من المادة الوراثية القادمين والبويضة.

لماذا يتم إجراء تحليل يكشف خيانة الزوجة

لا يظل عملية دراسة المادة الوراثية بتحليل DNA ليعمل على إثبات النسب، يسهل اكتساب العديد من المعلومات على نطاق واسع، وهذا فيما يخص الكثير من الأمور منها الأمراض الوراثية والاعمال المورثة والتي يمكن أن يصاب بها الأشخاص، بجانب أنه من التحاليل التي تثبت مشاكل النسب في محاكم الأسرة، والتي استخدمت منذ عام 1984 وفي الحالات الآتية:

الالتماس الجسدي وهذا عن طريق أخذ عينة من شخص وذلك لمنع أو تأكيد الشك للأشخاص الأخرين.

القيام بعملية تحديد النسب سواء الأب أو الأم أو الأخوة والأقارب.

العمل على تحديد هوية الأشخاص المتوفاة في البلاد الأخرى أو من فترة من الوقت والتي لا يمكن أن تحدد عن طريق الشكل.

العمل على الاحتفاظ بنسخة من المادة الوراثية التي يتم استعمالها في أغلب الدول، والتي توجد على هيئة ملفات إلكترونية، والتي يعمل على استخدام الشرطة لحل المشاكل والجرائم بشكل سريع.

الحالات الجنائية

الحالات الجنائية يسهل الاستفادة من تحاليل DNA وهذا على نطاق واسع وكبير وبالأخص في المجالات الطبية والتي تستخدم في الآتي:

التعرف على تطابق الأنسجة التي توجد في أجسام الآخرين، وهذا للحالات التي يمكنها التبرع بالأعضاء مع الأشخاص الآخرين.

عملية تحديد الأمراض الوراثية التي يمكن أن تصيب الأجيال القادمة، ومحاولة تجنب هذه المشكلة فيما بعد.

القيام بعملية الحصول على بعض العلاجات الجديدة التي تقوم بحل المشاكل الوراثية والعمل على الدراسة الآلية التي تؤكد حدوث الأمراض.

طريقة أخذ عينات تحليل يكشف خيانة الزوجة

يسهل أخذ هذه التحليل من أجل الكشف عن الخيانة الزوجية، بجانب عملية تحديد النسب وهذا لأن تكون بعض الأمور واضحة في أغلب الأعمال الجنائية، وهي يتم أخذها عن طريق سحب الدم أو السائل الأمنيوسي الذي يحيط بالجنين في حالات الحمل والتعرف على الأنسجة المتنوعة التي يتم تجميعها من ساحة الجرائم، وإليكم بعض التفاصيل:

العينة الدموية

وهي العينة التي يتم أخذها عن طريق العينات الدموية الخاصة بالتحاليل المخبرية المتنوعة، وهي تتم عن طريق إدخال إبرة في أوردة الجسم لأجل الحصول على عينة من الدم.

أخذ عينة من باطن الخد

وهو يتم أخذ عينة لمجموعة من التحاليل التي يتم إجراؤها على طريق مسحة من باطن الخد وبعدها يتم عملية الدراسة الوراثية.

أخذ عينة من السائل الأمنيوسي

وهي الطريقة التي يتم إدخال إبرة رفيعة في جدرا بطن السيدة الحامل، تصل إلى الجنين في بطن المرأة ثم يصل إلى الكيس السلوي الذي يحاط بالجنين، وهذا لأجل أن يتم الحصول على عينات عن طريق السائل وهذا للقيام بالدراسة.

حيث يحتوي هذا السائل على عينات نسيجية موجودة في جسد الجنين، وفي تلك الحال يتم الحصول على عدد من المعلومات الكافية التي تخص الأمور الوراثية، وهو تحليل يكشف خيانة الزوجة والذي يساعد في الاستدلال عليه.

أخذ عينة من الزغابة المشيمية

هذا التحليل يتم إجرائه عن طريق الحصول على عينة صغيرة من النسيج المشيمة، وهذا عن طريق المهبل أو عن طريق عنق الرحم، وكذلك من جدار البطن، وهذا يعود إلى الحالة الموجودة.

استخدامات تحليل DNA

يعد هذا التحليل من أهم تحليل يكشف خيانة الزوجة بجانب العديد من الاستخدامات المتنوعة التي تسهل الكشف عن ما يريدونه، ومن ضمن هذه الاستخدامات:

الفحص الجنائي وهي الطريقة التي يتم عن طريقها أخذ آثار من مكان الجريمة والتي تتمثل في أخذ نقاط الدم الموجودة على الأرض، وأخذ أي أسس منها، وفي تلك الحالة يتم التعرف على الجينات المختلفة أو البصمة الجينية وبعدها يسهل التعرف على الجاني.

تقرير أبوية الطفل وهو من الطرق التي يتم عن طريقها أخذ عينة من خلايا الطفل والأب، وهذا لسهولة استخراج الحمض النووي التابع لكل منهم، بجانب فحص العينات بطريقة مخبرية، يتم تحديد 13 موقعًا.

عن طريق شريط DNA وهذا بناءً على طول السلسلة، وهي من المواقع الثابتة والتي يتم الاتفاق عليها بطريقة علمية، حيث يتم أخذ عينة من الطفل والأخرى من الأب وهذا في حالة تطابق النسختين تجاه كل موقع منهم.

التشخيص الطبي وهو تحليل يتم تكوينه لأجل التعرف على التكوين الجيني والوراثي لأغلب الأفراد، والسبب الكشف عن الأمراض الوراثية منها سرطان الثدي والذي يأخذ عينة من الثدي لفحصها.

أهداف تحليل DNA

يوجد العديد من الأهداف وراء إجراء هذا التحليل وتتمثل تلك الأهداف في الآتي ذكره:

العمل على مساعدة الطبيب في التعرف على الحالات، بجانب تحديد المرض والتعرف على العلاج الذي يناسب هذه الحالة.

العمل على دراس التغيرات الجينية والتي يتم عن طريقها تحديد التغييرات المسؤولة عن إصابة مجموعة من الأفراد، بعدد من الأمراض التي يتم تشخيصها في السابق مع تحديد احتمالية الإصابة بأمراض أخرى تنتقل عن الوالدين.

يتم استعمال هذا الاختبار للأطفال حديثي الولادة وهذا للكشف على الحالات الطبية بجانب الحالات الطبية القابلة للعلاج.

التأكد من عدم وجود عيوب خلقية للأطفال وهذا بالتحديد من أطفال العائلات.

التعرف على المشاكل التي تصيب السيدات الحوامل، والتي تتمثل في الإجهاض التلقائي، والولادة المبكرة مع الوفاة، وهي علامات بدنية تؤكد وجود مشاكل جينية.

الكشف عن النسب وهذا في حالة الشك بخيانة الزوجة يتم طلب إجراء تحليل يكشف خيانة الزوجة للتعرف على نسب الطفل الموجود بينهم.

يتم التعرف المبكر على وجود مشاكل وراثية وهذا للجينات الوراثية التي توجد عند الأطفال، وهذا عن طريق تنفيذ تحليل مبكر أثناء فترة الحمل.

ونهاية نكون كشفنا مجموعة من أشهر وأفضل تحليل يكشف خيانة الزوجة بجانب العديد من الأمور التي تخص تحليل DNA ويمكن متابعة الموقع للتعرف أكثر حول التحاليل الطبية الكاملة التي يجب التعرف عليها. 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *