تحليل cea

تحليل cea

تحليل cea يوجد أوقات محددة عن طريقها يمكن عمل تحليل مخزون المبيض، وهذا لأنه من أكثر التحاليل التي تعمل على كشف أحد الأمراض السرطانية، ويقال عنه المستضد السرطاني الجنيني، وهذا التحليل مرتبط بسرطان القولون، وأغلب البحوث أكدت أن ارتفاع نسبة تحليل cea يؤدي إلى الإصابة بالكثير من الأمراض السرطانية المتنوعة، والتي تصيب الكبد والرئة والبروستاتا والدم.

ما هو تحليل cea

يعرف تحليل cea بأنه التحاليل التي تقوم بفحص البروتين الذي يظهر في أغلب أنسجة الدم، و المتركزة في خلايا الأمعاء عند الأجنة.

عندما يكبر الجنين يتعرض إلى السقوط ويفقد نسب عالية من البروتين والذي يعرف بـ Cea.

أثناء مرحلة البلوغ هذا البروتين يظل موجود في الجسم ولكن بنسبة بسيطة جدًا، وهذا عن المستوى الطبيعي.

أقرأ أيضاً : تحليل الحمل المنزلي

هذا البروتين عبارة عن مستضد يظهر نتيجة إلى الخلايا السرطانية الموجودة في الدم، حيث يتم عمل هذا التحليل لكي يتم التعرف على نسبة المستضد بالدم.

هل يتم إجراء تحليل cea للكشف عن الأورام؟

يعد هذا السؤال من الأسئلة الشائعة التي وردت من عدة أشخاص، في أغلب الأوقات يحدث ارتفاع في نسبة تحليل البروتين، وهذا لا يكون دليل على ثبوت الأمراض السرطانية في الجسم، ولكن يعد إشارة لأجل وجود بعض المشاكل الصحية ومنها الأمراض المزمنة التي تتمثل في:

–        إصابة الجسم بالتهابات وتليف عام بالكبد ويكون من الدرجة العالية.

–        حدوث قرحة في المعدة والتي تصيب الأشخاص بالجهاز العصبي.

–        إصابة الشخص بالتهابات القولون التقرحي.

–        حدوث أورام المستقيم الحميدة.

–        إصابة الجسم بأورام الثدي الحميدة.

–        وجود تضخم عام في الكلى.

لهذا يعمل الطبيب على طلب هذا التحليل لأجل أن يتم اكتشاف كافة الأمراض، لكي يتم تحديد فاعليتها بجانب تحديد نوعية العلاج الذي يتم إعطائها للمريض، والتعرف على نسبة انتشار المرض في الجسم والمرحلة التي وصل إليها.

كم مرة يمكن إجراء تحليل البروتين

يعد هذا التحليل من العوامل الرئيسية التي يتم العمل عليها لأجل متابعة مرض السرطان في الجسم ومدى تطوره، في حالة ارتفاع يتم عمل الاختبار أكثر من مرة وهذا لكشف استجابة الجسم للعلاج.

يراعى عمل الاختبارات لفترة متباعدة، وهذا لكي يتم توضيح الجرعات، وعند نهاية العلاج يسهل إجراء هذا التحليل بصفة عامة، وهذا للتأكد من رجوع المرض مرة أخرى على الجسم.

العوامل الرئيسية لإجراء تحليل Cea

يتم طلب هذا التحليل لأجل التعرف على الخلايا السرطانية ونسبة انتشارها في الجسم.

يعمل التحليل على ظهور نسبة استجابة الجسم للعلاج في حالة الإصابة بالأورام السرطانية.

التعرف على نسبة الأورام الخبيثة التي توجد في الجسم ونسبة تملكه من الجسم.

التأكد من رجوع الأورام إلى الجسم مرة أخرى بعد الشفاء منها أم لا، مع التعرف على وجود خلايا سرطانية ونسبة خلو الجسم منها.

يتم إجراء التحليل لأجل تحديد مسار الأورام والخلايا السرطانية، وكشف الأماكن التي يتم انتقال المرض إليها.

عن طريق التحليل يتم تحديد حجم الورم الذي يحتوي عليه الجسم، مع معرفة نسبة استحواذ الجسم عليه.

تشخيص الحالة في حالة إصابتها بسرطان في الرئة أو الرحم أو المبيض أو الثدي أو أي مكان أخر بالجسم وفقًا للحالات المكورة.

يتم تنفيذ التحليل من أجل التعرف على وجود اضطرابات في وظائف الغدة الدرقية، والتعرف على الأورام الموجودة بها، وتحديد العلاج المطلوب للحالة بعد تشخيصها.

إجراء التحليل يتم لأجل التعرف على نتيجة العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي ونسبة نجاحه في الجسم.

يستخدم التحليل للكشف عن المرحلة التي وصل إليها الجسم بعد أم تم استئصال الأورام وهذا أثناء التدخلات الجراحية.

ما قبل إجراء تحليل cea

قبل أن يتم إجراء هذا التحليل لا يوجد أي شروط أو تحضيرات، كل ما عليك هو التوجه إلى المختبر (معمل التحاليل) وبعدها يتم الفحص.

طريقة إجراء التحليل

عند الذهاب إلى المختبر يتم أخذ عينة من الوريد باستخدام سرنجة طبية.

يقوم الطبيب بأخذ مجموعة من السوائل التي توجد بالجسم، والتي تسهل عملية الكشف عن الأمراض.

يتم سحب السائل البلوري، السائل الشوكي، السائل البروتيني.

نتيجة الفحص بعد إجراء التحليل

النسبة الطبيعية لإجراء هذا التحليل تكون أقل من 3 نانو جرام في المليلتر.

المعدل الغير طبيعي لإجراء التحليل يكون أكثر من 3 نانو جرام وهذا يعني أن نسبة التحليل مرتفعة قليلًا.

النسب الغير طبيعية والتي تعتبر مرتفعة تمامًا للتحليل تكون أعلى من 20 نانو جرام وهذه النسبة تعتبر عالية جدًا وبناءً عليها يتم التعرف على الأمراض الموجودة في الجسم.

عند ظهور نسب طبيعية في التحليل

النسبة الطبيعية للبروتين الموجود في الدم تكون أقل من 3 نانو جرام، وأغلب الأشخاص تعود نسبة البروتين إلى أقل من هذا المعدل بكثير.

بعد أن يتم استئصال الأورام لابد من إجراء هذا التحليل والذي تعود نسبته الطبيعية في الجسم بداية من 3 إلى 4 نانو جرام وهذا يعني أنه تم شفاء الجسم نهائيًا من السرطان.

عند ظهور نسب طفيفة في التحليل

عندما يتم ظهور نسبة عالية من البروتين والتي تفوق ال 3 نانو جرام فهذا يعتبر من المعدلات الطبيعية التي لا يمكن القلق منها نهائيًا.

إذا حدث وظهرت نسبة أعلى من المعدل بكثير فهذا يؤكد احتمالية إصابة الجسم بالأورام، والأمراض السرطانية، وبعض الأمراض الأخرى التي تتمثل في: (التهاب القولون، انتفاخ الرئة، تليف الكبد، التهاب الأمعاء).

عندما يتم إجراء هذا التحليل للسيدات فهذا يؤكد وجود ورم حميد في الثدي، ولا يكون من الضروري وجود أورام خبيثة.

عند الأشخاص المدخنين يمكن ظهور هذا البروتين بنسبة عالية في الجسم وتبدأ من 3 إلى 5 نانو جرام وهذا يعود إلى التدخين وارتفاع نسبة النيكوتين بالدم.

عند ظهور نسبة عالية في التحليل

إذا كانت نسبة إجراء تحليل cea أعلى من 20 فهذا يؤكد ارتفاع في نسبته وذلك يؤكد وجود أمراض سرطانية في الجسم في أغلب المناطق.

عند ظهور نسبة التحليل أعلى من 20 فهذا يعني أنه فشل في العملية الموجود بالخلايا السرطانية وهذا في الجسم.

إجراء تحليل cea في تحديد مراحل السرطان

للأشخاص الذين يعانون من أورام صغيرة في الجسم، هذا يعني أنها مازالت في المرحلة المبكرة لها، ويعني أن ظهوره يكون أعلى قليلًا من المعدل الطبيعي للبروتين في الدم.

يتم إجرائه للأشخاص الذي تقدم السرطان في جسمهم، ومدى انتشاره في الجسم، تعمل نسبة تحليل البروتين في الدم إلى الحد الطبيعي وهذا للتأكد من نسبته.

عند ظهور سوائل في الجسم ليس الدم فقط فهذا يعني أن السرطان منتشر في الجسم بجانب وجود خلايا سرطانية في مختلف الأماكن، ونسبة تحليل البروتين يمكن أن تصل إلى الحد الطبيعي والمرتفع.

عند ظهور سوائل داخل الجسم، هذا يعني أن هناك ارتفاع في نسبة البروتين، على سبيل المثال عند ظهور نسبة عالية في السائل الدماغي فهذا يعني أن السرطان انتشر في الجهاز العصبي المركزي.

ونهاية نكون تعرفنا على جميع خصائص تحليل cea وطريقة إجرائه والأسباب التي تؤدي إلى إجراء التحليل. 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *