تحليل crp

تحليل crp

تحليل crp يعد اختصارًا لاسم C- Reactive Protein، وهو الذي يتضح من خلاله قياس نسبة البروتين في الدم، والذي يقوم الكبد بإفرازه عند الإصابة بحالات الالتهاب الحاد التي تصيب جسم الإنسان، وعند الكشف على هذا البروتين وملاحظة وجوده بكميات كبيرة جدًا، فإنه يعني أن هذا الشخص مصاب بالالتهاب الحاد، مما يجعل الطبيب يقوم بتشخيص أمراض كثيرة، منها الحمى الروماتيزمية وأمراض الدرن والسرطان والتهاب الرئتين.

تحليل crp

يأتي تحليل crp على النحو التالي :-

  • هو تحليل مسؤول عن اختبار البروتين المتفاعل C بالدم، ويتم تصنيعه في الكبد وإرساله لمجرى الدم لحدوث التهاب.
  • لأن الالتهابات تحدث كرد فعل للجسم عند إصابته بالعدوى لحماية الأنسجة.
  • كما أنه يمكن أن يسبب هذا الالتهاب احمرارًا وتورمًا وألمًا في المنطقة التي أصيبت في الجسم.
  • ليس ذلك فقط، بل إن أمراض المناعة الذاتية وبعض الأمراض المزمنة بإمكانها أن تسبب الالتهاب، وفي الوضع الطبيعي يكون البروتين المتفاعل C مستوياته قليلة في دم البشر.
  • لكن مستوياته المرتفعة تشير إلى وجود عدوى أو حدوث اضطرابات.
  • ويجرى هذا التحليل في حالة إصابة الشخص بمرض مزمن لمعرفة إن كان علاجه يسير بشكل جيد أم لا.

أقرأ أيضاً : كيفية قراءة تحليل fsh و lh

ما هو تحليل CRP للأطفال

  • هو تحليل يطلب الطبيب من الطفل المريض أن يجريه عند اشتباهه أن الطفل لديه علامات التهاب أو عدوى، أو في حالة متابعة بعض الأمراض مثل مرض الأمعاء الالتهابي أو التهاب المفاصل أو الذئبة.
  • ومن الممكن استعانة الطبيب بنتائج التحليل لكي يتأكد من فاعلية العلاج الذي تم استخدامه.
  • وفيه يأمر الطبيب الطفل أن يمتنع عن الأكل والشرب مدة 12 ساعة قبل عمل التحليل.
  • مع ضرورة إخبار الطبيب بأي دواء يأخذه الطفل، لأنه قد تؤثر بعض الأدوية في نتائج التحليل.
  • وتؤخذ عينة التحليل للطفل من خلف اليد، أما بالنسبة إلى الطفل الرضيع فتؤخذ من كعب قدمه.
  • ولظهور نتيجة التحليل فإنها تأخذ من ساعات إلى يوم كامل، ثم يتم عرض النتيجة على الطبيب ليقرأها ويحللها.
  • وهو تحليل آمن على الأطفال، لكن من الممكن أن يصاحبه كدمة صغيرة أو ألم خفيف حول مكان أخذ عينة الدم.
  • وتزول هذه الأعراض بعد مرور بعض الأيام، وإذا زاد انزعاج الطفل فإن ذلك يحتاج إلى سرعة التدخل الطبي.

نتيجة تحليل CRP الطبيعية

  • عند القيام بعمل تحليل البروتين المتفاعل C يفحص عيار الـ”Titer”، وهو البروتين المتفاعل “C” “”CRP في الدم.
  • وعند الإصابة بالالتهابات المختلفة ينتج هذا البروتين وهو ليس نوعيًا لنوع محدد من الالتهاب.
  • ويستعمل هذا التحليل لمعرفة ما وصلت إليه الالتهابات وسرعة تشخيصها، أو للتعرف على رد فعل المريض بعد تلقيه العلاج.
  • ويستخدم هذا التحليل للكشف عن سرعة تثقل الكريات، ويرتفع هذا البروتين في الدم بعد ساعات من بداية الالتهاب، ويصل إلى أقصى شيء خلال الفترة من 48 إلى 72 ساعة من بداية الالتهاب.
  • مع ضرورة الأخذ في الاعتبار أنه عمومًا يوجد نزيف دموي تحت الجلد في المنطقة التي تم أخذ الدم منها، وفي هذه الحالة يوضع الثلج على المنطقة التي بها نزيف.
  • وبالنسبة إلى الحامل، فإنه يرتفع مستوى بروتين C بالدم لديها في آخر الحمل.
  • ولا توجد مشاكل يسببها للمرضعة وكبار السن والأطفال والرضع، ولكن من الممكن أن تتسبب حبوب منع الحمل في ارتفاع مستوى هذا البروتين بالدم.
  • وتكون النتائج سليمة بالنسبة إلى الرجال إذا كانت 5mg/dI-0، والنساء إن كانت 5mg/dI-0، والأطفال لو كانت 5 mg/dI-0.

ماذا يدل ارتفاع تحليل CRP

يشير ارتفاع تحليل crp إلى وجود الكثير من المشاكل الصحية، منها:

  •       الالتهاب المزمن، أو حالات العدوى الجرثومية.
  •       الالتهاب الحاد.
  •       أمراض الشرايين التاجية.
  •       أمراض القلب والأوعية الدموية.
  •       اختناق النوم.
  •       التهاب وتلف الخلايا.
  •       التهاب المفاصل الروماتويدي.
  •       عدوى الفيروس.
  •       الذئبة الحمامية الجهازية.

الأسباب الكامنة وراء ارتفاع تحليل CRP

هناك الكثير من الأسباب التي تكمن وراء ارتفاع تحليل crp وهي:

  1. العقاقير الطبية التي تعمل على تقليل الالتهاب بالجسم، مثل العقاقير التي تخفض الكوليسترول عقاقير الستاتين وبعض أنواع مضادات الالتهاب الإستيرودية.
  2. التعرض للإصابات وعدوى خفيفة: لأن عند تعرض الإنسان إلى الإصابات أو عدوى بسيطة فإن ذلك يؤدي إلى رفع مستويات البروتين المتفاعل C مؤقتًا، وبالتالي إخفاء المشاكل الصحية متلازمة القولون العصبي ومرض السكري.
  3. الإصابة بالأمراض المزمنة: قد تسبب الأمراض المزمنة الكثير من الالتهاب، كأمراض المناعة الذاتية والعدوى المعتدلة.
  4. الحمل: من الممكن أن يكون السبب في ارتفاع مستويات البروتين المتفاعل، خاصة في مراحله المتقدمة.
  5. وجود عوامل أخرى: ومن الممكن أن تؤدي هذه العوامل الأخرى إلى رفع مستويات البروتين C المتفاعل بالجسم، والتي تتمثل في السمنة والتدخين وعدم ممارسة الرياضة.

تحليل CRP والكورونا

  • يعتبر تحليل crp من أهم التحاليل التي يمكن من خلالها تعرف المريض ما إذا كان جهازه المناعي يكافح العدوى أم لا.
  • ليس ذلك فقط، بل أيضًا يخبر المريض إن كان يعاني من التهاب مزمن مرتبط ارتباطًا وثيقًا بعملية التمثيل الغذائي أو الأيض.
  • كما أنه من خلال هذا التحليل يتم الكشف عن معدل الالتهابات في الجسم وترتفع نسبته في الجسم عند تعرضه لأي التهاب.
  • وهو أول تحليل يطلبه الطبيب للقيام بتشخيص حالة الكورونا في بداية الأمر.
  • ويقوم الكبد بتصنيع الـCRP للعمل على استجابته للالتهاب والصدمة والعدوى، وتكمن مهمته في كيفية الربط بين الأنسجة التالفة أو غزو الميكروبات وتحديدها بشكل دقيق، حتى يستطيع نظام المناعة، وهو كريات الدم البيضاء، في التعرف عليها، ومن ثم إلقاؤها بعيدًا.
  • وفور معرفة سبب الاضطراب وعلاجه، تبدأ مستويات الـCRP في الانخفاض والعودة إلى وضعها الطبيعي.
  • وفي حالة ما إذا كان هناك التهاب مزمن منخفض الدرجة في الجسم ترتفع مستويات الـCRP  قليلا.

خطوات عمل تحليل CRP

هناك عدة خطوات يمر بها تحليل crp وهي:

  1. تنظيف المنطقة فوق الوريد أو خلف اليد، وفقًا للمكان المراد سحب الدم منه بواسطة معقم طبي.
  2. لف شريط مطاطي حول الذراع لسحب الدم.
  3. وعند ظهور انتفاخ ضئيل بالأوردة، يدخل المختص الإبرة الصغيرة المخصصة لذلك بالوريد، لوضع الدم المجمع في عبوة معقمة.
  4. بعد أن يأخذ المختص الكمية المرغوب بها من الدم يزيل شريط المطاط.
  5. يطلب المختص من المريض أن يضغط على مكان الإبرة من خلال قطعة شاش، مع استعمال ضمادة لتثبيت الشاش ومنع حدوث النزيف.
  6. يتم إجراء التحليل في بضع دقائق، وتستغرق النتائج يومًا أو عدة أيام.
  7. ويؤخذ الدم من الأطفال من كعوبهم بعد تنظيف المكان وأخذ الدم المطلوب.
  8. لا توجد مخاطر عند القيام بهذا التحليل، لكن هناك احتمالية حدوث إغماء أو دوار للأطفال.

الخاتمة

تحليل crp يعتبر من تحاليل الدم التي يمكن من خلاله معرفة معدل البروتين في الجسم، ويعتبر الكبد هو المسؤول عن إفرازه في الدم، ويحدد هذا التحليل وجود إصابة محددة في دم الشخص، ويكشف أيضًا عن وجود نقص جهاز المناعة في جسم الإنسان، أو وجود أي من أمراض السرطان والذئبة والإصابة بأمراض الدرن.

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *