تحليل السكر التراكمي

تحليل السكر التراكمي

تحليل السكر التراكمي.. السكر التراكمي ومعدله الطبيعي فالكثير منا لا يعلم ما هو بالتحديد معدله الطبيعي الذي يجب أن يكون عليه في الجسم، ولهذا نقدم لكم أهم المعلومات حول مدى أهمية تحليل السكر التراكمي الذي يجب أن يتم خلال ثلاثة أشهر ماضية، وسوف نتعرف على معناه بالتفصيل.

ما هو السكر التراكمي 

تحليل السكر التراكمي.. السكر التراكمي عبارة عن معدل السكر الذي يتم في خلال شهور ماضية وتتراوح ما بين شهرين إلى ثلاثة أشهر أخيرة سابقة، ومعرفة المعدل الطبيعي الذي يكون عليه يساعدك في خفضه إذا كان مرتفع نسبته، وبالتالي يمنعك من المضاعفات.

أقرأ أيضاً : ﻣﺎ ھو تحليل vs

عندما تلجأ لفحص السكر التراكمي يجب أن تعرف جيدًا ماذا تعني نتيجته لكي تستطيع فهمه بشكل جيد، وبعدها تقوم بإجراءات تغييرات تساعد في أن تحافظ على معدله الطبيعي.

السكر التراكمي معروف باسم الهيموجلوبين السكري، وهو ناتج عن التصاق الجلوكوز بالجسم مع كرات الدم الحمراء، وجسم الشخص الذي لا يتمكن من استخدام مادة الجلوكوز بشكل جيد، وهذا يجعله يلتصق بكرات الدم الحمراء، ثم يتراكم في الجسم.

حينما تكون كرات الدم الحمراء فعالة فترة زمنية تتراوح بين شهرين إلى ثلاثة شهور؛ يكون السبب هنا تحديد أخذ القراءات الناتجة عن السكر التراكمي لتلك الفترة المحددة والتي نكررها لك.

كلنا يعلم جيدًا أن زيادة نسبة السكر في الدم تتسبب في حدوث ضرر للأوعية الدموية، وهذا الشيء ينعكس بشكل سلبي على صحة الشخص المصاب وأهمها القدم والعين.

طريقة تحليل السكر التراكمي

إجراء فحص دم في المختبر أو المعمل الخاص بإجراء التحاليل، والذي يتم فيه سحب عينة من دم المريض، ويتم إرسالها للمختبر لكي يتم اختبار نسبة الهيموجلوبين الموجود بالسكر.

ولا يشترط على المصاب أن يتمم الإجراءات التي يباشرها الكثير بدون أن يعلموا مثل الصيام مثلاً، أي يمكن أن يأكل أو يشرب قبل إجراء هذا التحليل، ويمكنه أن يقوم بكل الأنشطة المعتادة طبيعيًا.

يعد فحص السكر التراكمي أساسي لمريض السكر من النوع الأول، والنوع الثاني الذي انتشر كثيرًا في الآونة الأخيرة الذي يصب الأطفال، ويتطلب إجراؤه كل ثلاثة شهور أي أربعة مرات كل عام، من أجل المتابعة الدورية للسكر، والالتزام بالعلاج.

ما هو الأنسولين؟

يعتبر الأنسولين إحدى هرمونات الجسم المهمة حيث يعد عامل أساسي للتأثير على الخلايا حيث يعمل على الحفاظ على مستوى سكر الجلوكوز بالدم، مضافًا لمجموعة من الهرمونات التي يتم إفرازها.

يتم إفراز هرمون الأنسولين من خلايا البنكرياس، أي يتم أخذ منه كمية ضئيلة منه باستمرار في الدم من أجل الحفاظ على سكر الدم أن يكون طبيعي، وعندما ترتفع نسبة الجلوكوز في الدم يكون في معدله الطبيعي.

حينما يكون البنكرياس طبيعيًا يعمل على ضخ كمية مضافة من الأنسولين لمعادلة تلك الزيادة الموجودة في مستوى الجلوكوز، من خلال زيادة إدخال سكر الجلوكوز للخلايا الموجودة بالجسم.

 أعراض مرض السكري

مرض السكر من الأمراض التي تنتشر بشكل كبير جدًا تبعًا لتقارير منظمة الصحة أنه عام 2014 قد أصيب أكثر مما يزيد عن أربعمائة اثنين وعشرين مليون نسمة بمرض السكر حول العالم كله، ما يقارب ثلاثون مليون نسمة في أمريكا.

المهم معرفة كافة التفاصيل والمعلومات حول المرض وأعراضه فعلى سبيل المثال إن معرفة بعض الحالات التي لا تظهر أي أعراض لها عن مرض السكر ولكن بشكل عادي يجب أخذ الحيطة حيث تعتبر من الأمور المهمة التالية:

  •         الشعور المستمر بالعطش، والجوع.
  •         كثرة الذهاب للتبول.
  •         تغير غير طبيعي في الوزن سواء زيادة أو نقصان.
  •         بطء شديد في التئام أي جرح في الجسم.
  •         ارهاق وتعب جسدي غير طبيعي وباستمرار.
  •         عدم وضوح الرؤيا.
  •         الشعور المستمر في القيء.
  •         رائحة الفاكهة منبعثة من الفم بشكل ملحوظ جدًا.
  •         الشعور بتنميل أطراف اليدين والقدمين.
  •         القلق المستمر وعدم الراحة.

تشخيص السكر التراكمي

الخضوع للفحص يأتي بعد طلب الطبيب المتخصص، ويكون منتظم كل ثلاثة أشهر ويكون ذلك حسب الوضع والحالة الصحية الموجودة على المريض.

إذا كنتِ سيدة وتقبلين على الحمل أو تواجهي إحدى مشاكل الإلمام على مستوى الدم تستطيعي أن تلجئي إلى فحص السكر التراكمي فترات أقرب.

يتم استخدام فحص السكر التراكمي من أجل تشخيص الإصابة بالسكر ومراقبة مستواه بالدم هم الذين دائمًا يقعوا في فخ خطورة المصابين بمرض السكري.

 نتيجة فحص السكر التراكمي

نتيجة الفحص للتحليل السريعة، تعطي مؤشر للطبيب بضرورة تغيير العلاج الخاص بك من أجل السيطرة على مستويات السكر بالدم.

نتيجة فحص السكر التراكمي يكون واضح لأسباب متعددة تتضمن التالي:

  •         عدم الراحة.
  •         استخدام بعض أنواع أدوية.
  •         تغييرات في أسلوب الحياة.
  •         الإصابة بالاكتئاب والتوتر.

 يتم قياس السكر التراكمي بالنسبة المئوية، ويشار لكمية الهيموجلوبين المرتبطة بالسكر في الدم، وتكون نتائجه واضحة كالتالي:

  •         قراءة طبيعية: أقل من 5.7 في المائة.
  •         قبل الإصابة بمرض السكر: 5.7 إلى 6.4 في المائة.
  •         الإصابة بالمرض: 6.5 في المائة أو أكثر من ذلك.

المعدل الطبيعي للسكر التراكمي

 قبل أن تعرف ما هو المعدل الطبيعي للسكر التراكمي يجب أن تعرف جيدًا النسبة المئوية للهيموجلوبين الذي يرتبط بالجلوكوز بالدم، وهذا الفحص يعد ناتج قوي من أجل السيطرة على مرض السكر، ومهم أن تعرف ما هو معدل السكر التراكمي؟

يجب معرفة ما هو السكر التراكمي لكي يتم الفحص الجيد وأخذ الأدوية المناسبة مع النسبة الموجودة من مرض السكري، وهذا ما يقوله الطبيب المختص المريض بعد قراءة نتائج التحليل ومعرفة المستوى الذي يصل له.

الفحص التراكمي للسكر يأتي كما نوهنا لكم في السطور السابقة أعلاه، أنه يكون خلال أسابيع الستة أو الثمانية السابقة أيضًا، وأن تلك القراءات لا تتأثر بأي تغيرات لحظية لمستوى السكر بالدم.

 كيفية المحافظة على معدل السكر التراكمي

بعد المعرفة عن ما هو معدل السكر التراكمي الطبيعي من المهم أن تتم معرفة كيفية الحفاظ على مستويات السكر بأنواعه سواء السكر التراكمي أو سكر الصائم طبيعيًا في الدم، وتعتبر طرق الحفاظ على مستوى السكر الطبيعي بالدم:

  •         زيادة في النشاط الجسدي.
  •         ممارسة التمارين الرياضية باعتدال واستمرار.
  •         البعد عن كافة الأغذية والأكلات التي ترفع مستوى السكر بالدم.
  •         الحفاظ على اتباع حمية غذائية صحية، وحصص بمعدل طبيعي موزون.
  •         البعد عن أكل الحلوى والشوكولاتة وغيرها من الأكلات التي تزيد الوزن وترفع السكر.
  •         الحفاظ على الالتزام بمواعيد الوجبات بوقت وجداول منظمة.
  •         الالتزام بخطة علاجية يوصي بها الطبيب المختص والمعالج.
  •         الحفاظ على قياس نسبة السكر باستمرار.

وصلنا لنهاية مقال اليوم والذي يحمل عنوان تحليل السكر التراكمي وتعرفنا جيدًا على كافة التفاصيل والنتائج السلبية التي تأتي وراء اهمال هذا الاختبار أو التحليل، فعندما يتابع المريض الطبيب المختص بشكل دوري وباستمرار سوف يتمتع بالصحة الجيدة ويتجنب أي مخاطر أو مساوئ تأتي إثر اهمال مرض السكر، فالمرض هذا بالتحديد يحتاج أن يكون صديق الشخص المصاب به لكي يسلم من أي عواقب تنتج عنه غير مستحبة ويكون المريض في غنى عنها تمامًا

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *