تأخر الدورة بعد الإجهاض والتحليل سلبي

ماذا يعني تأخر الدورة بعد الإجهاض والتحليل سلبي ؟

تأخر الدورة بعد الإجهاض والتحليل سلبي

قد تتعرض النساء إلى تأخر الدورة بعد الإجهاض والتحليل سلبي، ولا يعرفن لماذا يحدث تأخر في نزول الدورة دون وجود حمل، خاصةً إذا كانت الدورة الشهرية لديهن كانت منتظمة من قبل.

ماذا يعني تأخر الدورة بعد الإجهاض والتحليل سلبي ؟

  • يؤدي الإجهاض إلى حدوث حالة من الارتباك داخل الجسم، الأمر الذي يستغرق بعضًا من الوقت حتى يتخلص الجسم من هرمونات الحمل، وعودة الدورة الشهرية إلى طبيعتها.
  • من الطبيعي حدوث تأخر الدورة بعد الإجهاض والتحليل سلبي حتى يعود الجسم إلى طبيعته مرة أخرى.

متى يُمكن الحمل مرة أخرى بعد الإجهاض ؟

  • يُفضل تأجيل الحمل في حالة حدوث الإجهاض إلى فترة 6 شهور على أقل تقدير، وذلك للتخلص من آثار الإجهاض وإعادة بناء بطانة الرحم، وعمل مزيد من الفحوصات.

كيف يُمكن تنظيم الدورة بعد الإجهاض ؟

  • يُمكن إعادة تنظيم الدورة بعد الإجهاض عن طريق تناول حبوب ياسمين لمدة 3 أشهر، بمعدل قرص واحد يومياً حتى ينتهي الشريط، ثم تتوقف المرأة عن تناوله حتى نزول الدورة، ثم اتباعه بشريط آخر.
  • تقوم المرأة أيضًا بتناول حبوب دوفاستون بتركيز 10 مج، بمعدل قرص يومياً بدايةً من اليوم السادس عشر من بداية الدورة، إلى اليوم السادس والعشرين لمدة ثلاثة شهور أخرى حتى تنتظم الدورة.

إقرأ أيضًا: هل تحليل ferritin يحتاج صيام ؟

ما هي نصائح الرعاية الصحية بعد الإجهاض ؟

يؤثر الإجهاض على المرأة بشكل كبير، لذلك لابد من الاهتمام بالصحة بعد حدوث الإجهاض للتعافي منه، وذلك باتباع النصائح التالية:

  • الالتزام بأخذ قسط وافر من الراحة.
  • ضرورة اتباع نظام غذائي صحي.
  • التقارب من العائلة والأصدقاء لتلقي الدعم النفسي.
  • لابد من تأجيل الإنجاب لفترة من الزمن حتى يتعافى الجسم من آثر الإجهاض.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *