التحليل الرقمي للحمل الضعيف ونزول دم

التحليل الرقمي للحمل الضعيف ونزول دم

التحليل الرقمي للحمل الضعيف ونزول دم

يلجأ الأطباء لعمل التحليل الرقمي للحمل الضعيف ونزول دم في حالة ما إذا كان الحمل لا يصاحبه ارتفاع في المستويات المتعارف عليها من هورمون الحمل، وهذا دليل على ضعف الحمل.

ما هو التحليل الرقمي للحمل الضعيف ونزول دم ؟

  • في الوضع الطبيعي للحمل فإن المستويات هرمون الحمل بالجسم، والمعروف بالبروجسترون تبدأ في الزيادة المستمرة، والمتضاعفة.
  • وتلك الزيادة كل يومين، وبمقدار الضعف، ولكي يصبح الحمل أكثر استقرارًا لا بد أن تكون قيمة هرمون الحمل حوالي 25 وحدة، وذلك في الأسبوع السادس عشر للحمل.
  • بينما في حالة كان الحمل ضعيف فإن التحليل الرقمي سوف يُظهر أن نسبة هرمون الحمل المتواجد بدم المرأة الحامل في أقل مستوياته، وقد يصل إلى 5 وحدة دولية.

إقرأ أيضًا: هل يجب الصيام قبل تحليل fns ؟

ما هي الأسباب المؤدية لعمل تحليل رقمي ؟

توجد بعض الأعراض الهامة التي تجعل المرأة الحامل تبادر بعمل التحليل الرقمي للحمل الضعيف ونزول دم وتلك الأسباب هي كالتالي:

  • استمرار المرأة في حملها، ولكن مع وجود مستوى متدني من هرمون الحمل.
  • إن كانت المرأة الحامل لها سابقة في الإجهاض، وسقوط الحمل المتكرر فإنها من الضروري أن تسرع لعمل ذلك التحليل الهام.
  • في حال كان الحمل في مكان خارج الرحم، وهذا الأمر يتسبب في مستوى هرمون الحمل المنخفض.
  • عندما تكون لدى الحامل مشاكل متعلقة بالتبويض أو تكيسات المبايض.
  • عدم النشاط الكافي للبويضة كي تتطور وتعطي جنين.
  • إن كانت الحامل تعاني من أي مشاكل صحية قبل الحمل، وبخاصةً المشاكل بالغدد، والتي ينشأ عنها خلل هرموني، وبخاصةً في الهرمونات الأنثوية.

ما هي النتائج المتوقعة للتحليل الرقمي للحمل الضعيف ؟

  • المرأة غير الحامل يكون التحليل لديها 5 وحدة دولية فأقل.
  • الحامل لو قل التحليل عن 24 وحدة دولية تكون ذات حمل ضعيف، ويجب الذهاب للطبيب للعلاج.
  • عندما يكون التحليل بمقدار 25 وحدة دولية فما فوق يكون الحمل مستقر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احجز تحليلك الآن

X