التحليل الرقمي للحمل الضعيف ونزول دم

التحليل الرقمي للحمل الضعيف ونزول دم

التحليل الرقمي للحمل الضعيف ونزول دم.. موضوع يشغل الكثير من النساء التي تقوم بإجراء التحليل الرقمي لكشف الحمل، وذلك لأنه يعتبر دقيق بشكل كبير، خاصة في الفترات الأولى من الحمل، ولذلك سنتعرف في هذا المقال على نسب التحليل الرقمي للحمل الضعيف وأسباب انخفاضه المختلفة.

التحليل الرقمي للحمل الضعيف ونزول دم

التحليل الرقمي للحمل الضعيف ونزول دم يأتي على النحو التالي :-

  • أشارت الكثير من الأبحاث الطبية إلى أن النسب الطبيعية التي يظهرها التحليل الرقمي لغير الحوامل تتراوح بين 5 وحدة دولية/ ملليلتر.
  • ولكن عندما يكون الحمل ضعيف فإن نسبة التحليل تكون بين 6 إلى 24 أو 25 وحدة دولية/ملليلتر.
  • ومع تطور الحمل لابد أن يزيد هرمون الحمل بشكل كبير خاصة في الأسبوع الرابع، حيث يتضاعف الهرمون كل 72 ساعة، ويظل في الارتفاع حتى يصل إلى أعلى المستويات في نهاية الثلث الأول من الحمل.
  • يجب أن تلاحظي أن هرمون الحمل بين 5 و24 هو ضعيف جدا ويدل على حمل ضعيف، وفي هذه الحالة يجب الذهاب إلى الطبيب لمعرفة أسباب الحمل الضعيف.

أسباب التحليل الرقمي للحمل الضعيف

في بعض الحالات قد لا يشكل انخفاض هرمون الحمل أي مشكلة وقد يستمر الحمل بشكل صحيح، ولكن في بعض الحالات قد يكون انخفاض نسب التحليل الرقمي إشارة لوجود مشكلة، مثل:

  • تعرض المرأة إلى الإجهاض في السابق أو ستتعرض له.
  • قد يكون انخفاض التحليل الرقمي دليل على حدوث الحمل خارج الرحم.
  • قد يدل أيضًا على عدم تطور البويضة بالشكل الطبيعي لحدوث الحمل أي تلف أو فساد البويضة، وفي هذه الحالة يتم إفراز هرمون الحمل ولكن بنسبة بسيطة.

في النهاية وبعد أن ناقشنا التحليل الرقمي للحمل الضعيف ونزول دم وأسباب انخفاض نسب التحليل الرقمي، نتمنى بأن نكون قد أفدناكم وقدمنا المعلومات اللازمة عن هذا الموضوع.

أقرأ أيضاً : أسباب نزول الدورة بعد تحليل الحمل الإيجابي

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *