تحليل الحمل الرقمي اقل من 2

تحليل الحمل الرقمي اقل من 2

تحليل الحمل الرقمي اقل من 2

تحليل الحمل الرقمي اقل من 2 قد يسبب لدى المرأة بعض من التخبطات خاصةً لمن تنتظر الحمل، حيث يُعد هو الاختبار الأكثر دقة في نتائجه، ولا تعلم بناءً على هذه النتيجة ما إذا كان يعني وجود حمل أم لا.

ما هو تحليل الحمل الرقمي ؟

  • يُعرف هذا التحليل بأنه يستخدم للكشف عن الحمل، حيث يعتمد على مستوى هرمون الحمل في دم المرأة الحامل، كما أنه يُعد من أدق التحاليل التي يمكن أن تلجأ السيدات إلى عملها للتأكد من وجود الحمل.
  • لا يقتصر استخدام هذا التحليل على معرفة وجود الحمل فقط، بل له عدة أغراض أخرى يُمكن استخدامه من أجلها.
  • يمكن للطبيب من خلال هذا التحليل معرفة عدة مشاكل أخرى قد تتعرض لها، منها:
    • وجود مشاكل أو اضطرابات في الرحم.
    • الكشف عن وجود الحمل داخل الرحم أم خارجه.
    • يُمكن من خلال التحليل الرقمي التعرف على عمر الجنين بمنتهى الدقة.
    • الكشف عن نسبة تركيز الهرمون الخاص بالحمل، وذلك بعد مرور إحدى عشر يومًا من بداية الحمل.

ما هو تحليل الحمل الرقمي بالدم ؟

  • يختلف اختبار الحمل الرقمي بالدم عن التحليل الرقمي بالبول، حيث يتم تحليل الحمل بالدم في مختبر التحاليل وليس في المنزل كالنوع الآخر.
  • يقوم أخصائي التحاليل بسحب عينة من الدم من وريد المرأة، ثم يقوم بوضعها في أنبوبة اختبار وفحص نسبة هرمون HCG الذي من خلاله يتضح إيجابية التحليل أو سلبيته.
  • يتم إجراء هذا التحليل في أول يوم من غياب الدورة الشهرية، ليعطي نتائج مضمونة 100%.

إقرأ أيضًا: تحليل pct

تحليل الحمل الرقمي بالبول

  • تقوم المرأة بشراء اختبار الحمل من الصيدلية، ثم تنتظر حتى الصباح الباكر لتكون نسبة هرمون الحمل في أقصى تركيزها.
  • تضع المرأة قطرة من البول في المكان المخصص لذلك، ثم تنتظر لثواني قليلة، حتى تظهر الخطوط التي تؤكد حدوث الحمل أو لا.
  • إذا ظهر خطين عند العلامة T، والعلامة C، فيدل ذلك على وجود الحمل، أما إذا ظهرت علامة واحدة فقط، فيدل ذلك على عدم حدوث الحمل.

مميزات إجراء تحليل الحمل الرقمي

يمكن الكشف من خلال هذا التحليل عن وجود أي مشكلة يمكن أن تؤثر على الحمل، وهو أيضًا يُفيد في عدة أمور منها:

  • يمكن استخدام هذا التحليل في التأكد من حدوث الحمل منذ بدايته.
  • يمكن إجراؤه بمنتهى السهولة في أي من المعامل الطبية.
  • يُمكن من خلاله قياس نسبة الهرمون الخاص بالغدد التناسلية في جسم المرأة الحامل، وهو هرمون HCG الذي يتم إفرازه في جسم المرأة من خلال المشيمة منذ بداية تكوين الجنين في رحم الأم وحتى وقت الولادة.
  • يمكن من خلال إجراء هذا التحليل التأكد من نسبة هرمون الحمل التي تُشير إلى مدى صحة الحمل أو احتمالية فقده.
  • لا يوجد احتمالية للخطأ في نتائج تحليل الحمل الرقمي بالدم، حيث يُعد هو الأدق في اختبارات الحمل على الإطلاق.

تحليل الحمل الرقمي اقل من 2

  • من الجدير بالذكر أن هناك العديد من الجمعيات التي تهتم بتحاليل الحمل، تُشير إلى أن نتيجة الحمل الرقمي في معدله الطبيعي هي 5 وحدات، وهي النسبة الطبيعية التي تُثبت وجود الحمل.
  • تُشير النسبة التي تتراوح ما بين 6 إلى 24 إلى الحمل الضعيف، حيث تدل على ارتفاع نسبة الخطر على الأم والجنين.
  • تجدر الإشارة إلى أن نسبة الحمل الطبيعية لابد وأن تتضاعف في خلال مرور يومين إلى ثلاثة أيام عند إجراء اختبار الحمل الرقمي.
  • أما إذا انخفضت النسبة عن 5 وحدات، مثل نتيجة تحليل الحمل الرقمي اقل من 2، فهذا لا يدل على حدوث الحمل.

أسباب إجراء التحليل الرقمي

توجد العديد من الأسباب التي تجعل العديد من النساء تلجأن إلى عمل التحليل الرقمي الخاص بالحمل نذكر من هذه الأسباب ما يلي:

  • يستخدم في حالة الرغبة في التأكد من وجود الحمل أو عدمه.
  • يستخدم في حالات الإنذار الإجهاض أو حدوثه.
  • يستخدم في الكشف عن بعض الأمراض السرطانية مثل: سرطان الرحم، سرطان الرئة، سرطان الثدي، سرطان المبيض، سرطان الخصية.
  • يستخدم في الكشف عن بعض الأمراض التي يترافق معها ارتفاع في هرمون الحمل مثل: مرض تشمع الكبد Cirrhosis، وداء الأمعاء الالتهابي Inflammatory bowel disease-IBD.

متى يتم إجراء تحليل الحمل الرقمي ؟

تلجأ النساء لعمل هذا التحليل الرقمي الخاص بالحمل في الحالات التالية:

  • عند تأخر وجود الدورة الشهرية، تلجأ المرأة لعمل هذا التحليل للتأكد من وجود الحمل أم أنها أعراض مشابهه.
  • الاطمئنان على نسبة هرمون الحمل في الدم، والذي تفرزه المشيمة المحيطة بالجنين منذ اليوم الأول لوجود الحمل.
  • عندما تشعر المرأة بأعراض الحمل تقوم بزيارة الطبيب، وحتى يتأكد الطبيب من وجود الحمل يطلب منها عمل التحليل الرقمي في أي معمل طبي.

بماذا تُشير النتائج غير الطبيعية لتحليل الحمل الرقمي ؟

يُشير انخفاض مستوى هرمون الحمل في نتيجة تحليل الحمل الرقمي على ما يلي:

  • حدوث خطأ في تحديد تاريخ أول يوم في الحمل.
  • حدوث الحمل خارج الرحم، أو الحمل بكيس جنين فارغ Blighted ovum.
  • مؤشر لحدوث الإجهاض.

تُشير ارتفاع مستوى هرمون الحمل على ما يلي:

  • تقدير خاطئ لتاريخ بداية الحمل.
  • حدوث الحمل العنقودي Molar pregnancy.
  • حدوث الحمل متعدد الأجنة Multiple pregnancy.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *