هل يظهر الإيدز في تحليل الدم العادي

هل يظهر الإيدز في تحليل الدم العادي

هل يظهر الإيدز في تحليل الدم العادي

الطريقة الوحيدة لاكتشاف ما إذا كنت مصابًا بفيروس قلة المناعة البشرية هي إجراء تحليل فيروس الإيدز، حيث قد لا تظهر أعراض فيروس نقص المناعة البشرية لسنوات كثيرة كما يجب على أي فرد يعتقد أنه مصاب بفيروس قلة المناعة البشرية أن يخضع للتحليل ، و ان يقوم بعمل تحليل HIV.وسنتعرف علي كافة التفاصيل من خلال مدونة يوسبيتال.

لذلك يجب القيام بعمل الفحص لكلا من:

  • الأشخاص الآخرون المعرضون لخطر الإصابة بالمرض هم أولئك الذين يتشاركون في اخذ الإبر أو المحاقن أو غيرها من معدات الحقن.
  • الرجال خصوصا او الاشخاص الذين يقومون بأداء علاقات محرمة بشكل عام.

أقرأ أيضا متى أفضل وقت لعمل تحليل الغدة

تحليل الدم الشامل

كما يعرف تحليل الدم الشامل باختبار تعداد الدم الكامل و يسمي بالانجليزية Complete Blood Count، و للاجابة عن سؤال هل يظهر الإيدز في تحليل الدم العادي الذي يشكل اختبار روتيني لتكوين خلايا الدم، لأجل الكشف عن أي تغييرات طارئة غير طبيعية، و رغم لا يكشف عن وجود الإيدز، إلا أنّ له تأثير واضح في متابعة علاج المرض و سوف نعرف هل يظهر الإيدز في تحليل الدم العادي ام لا.

  • الكشف عن تطور الآثار الجانبية التي تتعلق بعلاج الإيدز.
  • اكتشاف الاضطرابات التي قد تجمع لها علاقة بعدوى الإيدز.
  • قياس مكونات أو صفات الدم التي تتضمن خلايا الدم البيضاء و ايضا خلايا الدم الحمراء والصفائح الدموية.
  • يتم القيام بهذا التحليل في حالة عدم استقرار تعداد خلايا الدم.
  • يستخدم فحص الدم الشامل من أجل متابعة حالة المصاب بالإيدز، حيث إنه لا يكشف عن وجود المرض، بل يساهم في اكتشاف أي اضطرابات متعلقة بالإيدز.

ما هي تحاليل الدم التي تكشف الإيدز

هل يظهر الإيدز في تحليل الدم العادي؟ يشكل مرض الإيدز متلازمة نقص المناعة المكتسب التي تعتبر حالة مزمنة تهدد الحياة و التي تنتج عن فيروس نقص المناعة البشرية، الذي يساهم بالعمليات الحيوية الأساسية داخل جسد المصاب، كما أنه لا يوجد ادوية للتخلص من هذا المرض، و مع ذلك يفيد التشخيص الباكر له و تناول الأدوية المعالجة في إبطاء معدل تطور الاصابة ، الذي تنتقل عبر الوسائل الآتية:

  • عبر الاتصال الجنسي.
  • ملامسة دم المصاب.
  • من المرأة إلى الطفل في أثناء فترة الحمل أو الولادة أو الرضاعة الطبيعية.
  • تتواجد مجموعة من تحاليل الدم التي من اختصاصها الكشف عن فيروس قلة المناعة، الذي ينتقل عبر وسائلٍ كثيرة تتضمن الاتصال الجنسي و من الحامل إلى جنينها.

اختبارات المستضد / الأجسام المضادة وميعاد كشف اختبارات المستضد / الأجسام المضادة عن الإيدز؟

حيث يقوم الجهاز المناعي بفرز الأجسام المضادة عند التعرض الي فيروس قلة المناعة البشرية، حيث إنّ المستضدات تكون مواد غريبة تتسبب في تنشيط أداء جهاز المناعة، و بالتالي يتم فرز مستضد يسمى p24 و ذلك قبل ظهور الأجسام المضادة، كما يوصى بهذا التحليل لما يمتلكه من خصائص على النحو الآتي:

  • يتم إجراء هذا التحليل في المختبر عبر سحب الدم من الوريد بعد 18 إلى 45 يومًا من تعرض الشخص الي إحدى العوامل التي ينتج عنها الإيدز.
  • يتوفر هذا فحص أيضًا بشكلٍ سريع عبر وخز الإصبع، لتظهر نتيجة الكشف عن فيروس الإيدز من 18 إلى ما يقارب 90 يومًا بعد تعرض الشخص للإصابة.

يتم استخدام اختبارات المستضد / الأجسام المضادة لنتمكن من الكشف عن الإيدز، إمّا من خلال سحب الدم من الوريد في المعمل ، أو عن طريق وخز الإصبع.

اختبارات الأجسام المضادة

هل يمكن اداء اختبارات الأجسام المضادة في البيت ؟ تعمل هذه التحاليل على فحص الدم من أجل البحث فقط عن الأجسام المضادة ، حيث يقوم الجسد بتطوير أجسام مضادة لفيروس الإيدز بعد ما يقارب من 23 و 90 يومًا من التعرض لها، لكي تظهر النتيجة في خلال 30 دقيقة، و التي يمكن إجراؤها في عيادة الطبيب المعالج أو في المنزل كالآتي:

  • توفر مسحة الفم ظهور النتيجة في مدة أقل من 20 دقيقة.
  • يمكن القيام بوخز الإصبع ل نقوم بسحب عينة دم، ثم بعد ذلك ترسل إلى المعمل ، لكي تظهر النتيجة في خلال 24 ساعة .
  • عند الشك بفي التعرض لفيروس الإيدز، و كانت نتيجة اختبار البيت سلبية، فيجب إعادة التحليل في غضون 3 أشهر، للتأكد من عدم الإصابة.
  • يمكن إجراء تحاليل الأجسام المضادة في عيادة الطبيب المعالج أو في المنزل، عن طريق مسحة الفم أو من خلال وخز الإصبع، لتتمكن من الكشف عن فيروس الإيدز.

اختبارات الحمض النووي (NAT)

هل تعد اختبارات الحمض النووي غالي السعر؟ تبحث اختبارات الحمض النووي عن فيروس الإيدز المؤكد المتواجد في الدم، كما قد تشمل أيضًا على تقنية  اخذ الدم من الوريد، و كما ان لها أهمية كبيرة لما تمتلك من خصائص كثيرة رغم ارتفاع تكلفتها، لتتضمن الأمور الآتية:

  • لا يستخدم هذا الاختبار بصفة روتينيه لفحص الإيدز إلا في حالة تعرض الشخص الي مخاطر عالية مؤخرًا لعدوى فيروس نقص المناعة للافراد .
  • يمكن لتحاليل الحمض النووي الكشف عن الإصابة بفيروس الإيدز بعد ما يقارب من 10 إلى 33 يومًا من تعرض الشخص للعدوى.
  • تفيد تحاليل الحمض النووي في الكشف عن الإيدز، ومع ذلك فهي غالية ولا تستخدم بشكل روتيني، حث تظهر النتيجة بحدٍّ أقصى بعد مرور 33 يومًا من التعرض لهذه العدوى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *