هل يظهر الإيدز في تحليل الدم العادي

هل يظهر الإيدز في تحليل الدم العادي

هل يظهر الإيدز في تحليل الدم العادي

الإيدز أو المعروف بنقص المناعة المكتسبة (AIDS) هو من الأمراض الفيروسية الفتاكة التي ظهرت منذ عشرينيات القرن الماضي، يسببها الإصابة بفيروس الإيدز، والذي يتم الإصابة به عن طريق وصول سوائل الجسم المختلفة مثل الدم والسائل المنوي والحليب وغيرها، من شخص مصاب إلى شخص آخر، ليصل الفيروس إلى داخل الحمض النووي للخلايا ويبدأ بمهاجمة جهاز المناعة ويضعفه عن طريق قتل أحد أهم أنواع الخلايا المناعية التائية والتي تسمى (CD4)، وبالتالي يصبح الجسم أكثر عرضة للإصابة بالعديد من المضاعفات والأمراض، مثل مرض السرطان والتهاب السحايا والالتهاب الرئوي وغيرها من الأمراض، وعلى الرغم من عدم وجود علاج نهائي للإيدز إلا أنه يمكن لبعض الأدوية المضادة للفيروسات أن تخفف من حدة الأعراض وتمنع تطور الإصابة، لذلك يجب إجراء الفحوصات التشخيصية عند الشك بالإصابة والبدأ بتلقي العلاج، وعبر موقع يوسبيتال سنطلعك علي المزيد من المعلومات عن اجابة سؤال هل يظهر الإيدز في تحليل الدم العادي ؟

متى يظهر فيروس الإيدز في الدم؟

يختلف الوقت الذي يستغرقه فيروس الإيدز حتى يظهر بالدم من شخص لآخر بعد أخذ العدوى، كما يعتمد هذا على نوع الفحص المخبري المستخدم للكشف عن الإصابة ومدى دقته، والنقاط التالية توضح متى يظهر فيروس الإيدز في الدم بناء على نوع فحص الايدز المستخدم للكشف عنه،فيما يلي :

فحص الأجسام المضادة لفيروس الإيدز في الدم: يستغرق الفيروس ما يقارب 23-90 يوم حتى يرتفع تركيز الأجسام المضادة في الدم والكشف عنها، وغالبا ما يكون إجراء هذا الفحص بعينة دم وريدية أكثر دقة من إجراءه باللعاب أو بعينة دم من الأصبع.

فحص المستضدات والأجسام المضادة لفيروس الإيدز في الدم: يستغرق هذا الفحص ما بين 18-45 يوم بعد أخذ العدوى عند إجراءه على عينة دم وريدية، أما إن تم إجراءه على عينة دم من الأصبع فيستغرق ما بين 18-90 يوما.

فحص الحمض النووي للفيروسات (NAT): يمكن الكشف عن الإصابة خلال 10-33 يوم من التعرض الفيروس ودخوله الجسم.

هل يمكن أن تكون نتجية الفحص سلبية والفيروس موجود؟

نعم يمكن أن تكون نتيجة فحص الإيدز سلبية ومع هذا يكون الشخص مصاب بالإيدز والفيروس موجود في جسمه، وتسمى هذه النتيجة بالنتيجة السلبية الكاذبة، وغالبًا ما تحدث بسبب انخفاض تركيز الفيروس في الدم أو انخفاض تركيز الأجسام المضادة له بسبب إجراء الفحص في وقتٍ مبكر بعد أخذ العدوى، قبل أن يرتفع تركيزه في الدم، مما يجعل الفحوصات المخبرية غير قادرة على الكشف عنه، لذلك ينصح من كانت نتيجة فحص الإيدز سلبية إعادة الفحص مرة أخرى بعد ثلاثة أشهر، وللتأكيد إعادة الفحص مرة أخرى بعد ستة أشهر.

اقرا ايضا : سعر تحليل hla b27

أنواع اختبار الايدز

هناك أربعة أنواع رئيسية من اختبار فيروس نقص المناعة البشرية، سنطلعك عليهم علي النحو التالي : 

فحص الدم

  1. حيث يتم أخذ عينة من الدم في العيادة وإرسالها للفحص في المختبر.
  2. عادة ما تكون النتائج متاحة في نفس اليوم أو في غضون أيام قليلة.
  3. اختبار الدم هو الاختبار الأكثر دقة ويمكن أن يعطي نتائج موثوقة عادة بعد شهر واحد من الإصابة.

اختبار العينة

  •  حيث يتم أخذ عينة من اللعاب من فمك أو بقعة صغيرة من الدم من إصبعك في عيادة.
  • لا يلزم إرسال هذه العينة إلى المختبر وتكون النتيجة متاحة في غضون بضع دقائق، ولكن من الأفضل الذهاب الى المعمل.

الاختبار المنزلي 

  • حيث تقوم بجمع عينة من اللعاب أو بقعة صغيرة من الدم بنفسك واختبارها في المنزل بنفسك.
  • حيث يتم بيع اختبار  HIV  للافراد لكي يقمون بعمله بأنفسهم بدون اللجوء الى المختبرات، ولكن هذا التحليل والاختبار منتشر في الخارج بشكل كبير، اما في الدول العربية فمن الصعب ايجاده.
  • و النتيجة سوف تخرج في غضون دقائق.
  • من المهم التحقق من أن أي اختبار تشتريه يحمل علامة ضمان الجودة CE وأنه مرخص للبيع في المملكة المتحدة.
  • حيث يمكن أن تكون الاختبارات الذاتية لفيروس نقص المناعة البشرية المتوفرة من الخارج ذات جودة رديئة
  • إذا لم يجد الاختبار أي علامة على الإصابة ، تكون نتيجتك سلبية.
  • إذا تم العثور على علامات العدوى ، تكون النتيجة إيجابية.

متى يتم تحليل الإيدز

  • بمجرد اعتقاد الفرد من احتمالية معاناته أو إصابته بفيروس المناعة البشرية يجب عليه طلب المساعدة الطبية بشكل فوري، وذلك لأنه الفحص المبكر يساعد في علاج الفرد بشكل مبكر في حال كان مصاب، بالإضافة إلى أن الفحص المبكر يجنب الفرد من الإصابة ببعض الأمراض والمضاعفات الخطيرة.
  • قد يحتاج الفرد في بعض الحالات إلى القيام بإعادة وتكرار بعض الاختبارات بعد مرور 1-3 أشهر من وقت التعرض للإصابة بهذا النوع من الفيروسات، ولكن عادة ما يفضل الإسراع في إجرائها لتجنب الأضرار قدر الإمكان.
  • في بعض الحالات الأخرى قد ينصح الطبيب المختص بعض المصابين باستخدام وتناول دواء فيروس نقص المناعة البشرية وهذا عادة ما يحدث في الحالات الطارئة.
  • تكمن أهمية تناول مضاد فيروس المناعة البشرية الذي يعرف باسم الوقاية بعد التعرض (PEP) من الإصابة بهذا المرض، وذلك في حال تناوله في غضون 72 ساعة من وقت التعرض لهذا الفيروس.

تحاليل الكشف عن الايدز

إن من أبرز وأهم أنواع التحاليل التي تساهم في عملية كشف مرض الإيدز أو الفيروس المسبب لهذا المرض هي الاتية:

  • تحليل (NAT) الذي يبحث عن الفيروس الفعلي الموجود في الدم والذي يتضمن عملية سحب الدم من الوريد.
  • تحليل المستضد، أو الجسم المضاد فهو المسؤول عن البحث عن الأجسام المضادة، ومستضدات نقص المناعة البشرية.
  • تحليل الأجسام المضادة لفيروس نقص المناعة البشرية وهي المسؤولة فقط عن البحث عن الأجسام المضادة لهذا الفيروس في كل من الدم والسائل الفموي.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *