تحليل fasting blood glucose

تحليل fasting blood glucose

تحليل fasting blood glucose

يعتبر تحليل fasting blood glucose أحد الفحوصات التي يوصي بها الطبيب عندما يكتشف أن هناك عوامل خطر تزيد من فرص إصابة الشخص بالسكري والغرض منه معرفة مستوى الجلوكوز بالدم.

ما هو تحليل fasting blood glucose ؟

  • يعتبر أحد أنواع التحاليل الطبية التي يمكن من خلالها قياس كمية ونوع السكر ويعرف بتحليل جلوكوز الدم الصائم.
  • يوجد الجلوكوز في الجسم نتيجة إلى تناول الأطعمة المحتوية على الكربوهيدرات والتي تعطي الطاق اللازمة لقيام الجسم بمهامه.
  • يساعد هرمون الأنسولين الذي يُفرز من خلال البنكرياس على استخدام الجلوكوز في الجسم عند زيادته في خلايا الدم.
  • تعتبر زيادة الجلوكوز في الدم بعد تناول الطعام مباشرةً من الأمور الطبيعية لدى الكثير من الأشخاص.
  • قد تحدث زيادة كبيرة في معدل الجلوكوز بالدم مما يؤثر على العينين والأعصاب والكلى ويؤدي لمشاكل بالأوعية الدموية.

لماذا يوصي الطبيب بعمل تحليل سكر صائم ؟

قد يوصي الطبيب المعالج في بعض الأحيان بضرورة إجراء تحليل سكر لكي يتأكد من مدى الإصابة ببعض الأمراض وهي كالتالي:

  • عند اكتشاف أن المريض قد يعاني من مقدمات مرض السكري.
  • عندما يريد الطبيب المعالج التحقق من مدى انخفاض السكر في الدم بصورة غير معتادة.
  • التعرف على مدى إصابة الحامل بسكر الحمل.
  • اكتشاف تأثير علاجات السكر على المريض.

كيفية التحضير لتحليل السكر الصائم ؟

قبل أن يتم أخذ عينة الدم من الشخص لفحصها والتعرف على مدى إصابته بمرض السكري يجب التحضير لإجراء التحليل من خلال اتباع الخطوات الآتية:

  • يتم هذا التحليل بعد أن يصوم المريض من ثمان إلى أثنى عشر ساعة.
  • يفضل أن يكون فحص السكر الصائم في الصباح حتى لا يضطر المريض إلى صيام الثمان ساعات في النهار.
  • قبل إجراء تحليل السكر يجب على المريض أن يخبر طبيبه بكفة الأدوية التي يتناولها حتى يتأكد من مدى تأثيرها على النتيجة النهائية للتحليل.
  • يجب إعلام الطبيب بجميع الأمراض الأخرى التي تعاني منها والتي يمكن أن تؤثر سلبياً على التحليل مثل إصابتك بنوبات قلبية أو حالات التوتر والقلق أو إن كنت ستخضع لجراحة وغيرها.

الأدوية المؤثرة على نتيجة تحليل سكر الدم الصائم

توجد بعض الأدوية التي يجب أن تبتعد عن تناولها قبل إجراء تحليل fasting blood glucose حتى لا تؤثر على النتيجة النهائية للفحص ومنها ما يلي:

  • الستيرويدات.
  • حبوب منع الحمل.
  • مُدرات البول.
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات.
  • مثبطات أكسيداز أحادي الأمين.
  • مضادات الذهان غير النمطية.
  • فنيتويين.
  • سلفونيليوريا.
  • إبينيفرين.
  • الليثيوم.

كيفية إجراء تحليل السكر الصائم ؟

  • يتم إجراء تحليل fasting blood glucose بطريقتين مختلفة وهي كالتالي:
  • أول طريقة تتم بسحب عينة دم من الشخص عن طريق الوريد وإرسالها للمختبر ثم فحصها والتعرف على معدل السكر بالدم.
  • الطريقة الثانية تتم من خلال أخذ عينة الدم من إصبع اليد ووضعها بشريحة داخل جهاز خاص بتحليل سكر الدم ثم التعرف على النتيجة.

إقرأ أيضًا: تحليل direct bilirubin

نتائج تحليل السكر صائم

  • إن كانت نتيجة التحليل بأن نسبة السكر تزيد عن 120 فهذا يعني أن المريض تزيد لديه فرصة الإصابة بالسكري.
  • إن تجاوزت النسبة مائة وثلاثون فهذا يعني أن الشخص يعاني من مرض السكر.
  • يتم التأكد من إصابة المريض بالسكر من خلال إعادة نفس التحليل كل أسبوع مرة لمدة ثلاث أسابيع متتالية.

النسبة الطبيعية لسكر الدم

النسبة الطبيعية التي على أساسها يمكن اعتبار الشخص سليم ولا يعاني من أي خلل بسكر الدم هي أن يكون أقل من أو يساوي 100 مجم لكل 100 ملليتر عند تحليل السكر صائم.

أسباب ارتفاع سكر الدم

هناك بعض الأمور التي قد تتسبب في الإصابة بارتفاع في سكر الدم ومنها ما يلي:

  • يمكن أن يزيد معدل السكر في الدم نتيجة لالتهاب البنكرياس الحاد.
  • قد يحدث لدى الشخص مرض القواتم مما يؤدي للإصابة بسكر الدم.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • تناول أدوية الكورتيزون.
  • الإصابة بانفعالات شديدة تؤدي لإفراز الأدرينالين.
  • إصابة الشخص بمتلازمة كوشينغ.
  • مرض السكر من النوع الأول والنوع الثاني.
  • عدم القدرة على تحمل الجلوكوز.

أسباب انخفاض السكر بالدم

توجد بعض الأسباب التي يمكن أن تؤدي لانخفاض معدل سكر الدم لدى المريض ومن أهمها ما يلي:

  • تناول جرعة زائدة من أدوية السكر.
  • أخذ جرعة أنسولين زائدة من خلال الفم.
  • قصور الغدة الدرقية.
  • مشاكل الغدة النخامية.
  • عدم القدرة على تحمل الفركتوز.
  • المواليد الخدج.
  • عند الإصابة بأمراض الكبد.
  • قصور الغدة الكظرية.

فائدة قياس سكر الدم الصائم

يساعد قياس سكر الدم الصائم الطبيب على اكتشاف وتأكيد فحص المريض والتعرف على مدى إصابة المريض ببعض الأمراض الآتية:

  • يساعد في تشخيص حالات السكر الغير عرضية.
  • متابعة حالات السكر وقياس معدله لدى المريض.
  • التعرف على حالات عدم قدرة المريض على تحمل الجلوكوز.

عدد المرات التي يجب الخضوع بها لاختبار السكر الصائم

  • توصي الجمعية الأمريكية الخاصة بمرض السكري بضرورة فحص السكر من النوع الثاني بانتظام لدى الأشخاص الذين يتخطى عمرهم 45 عام كل ثلاث أعوام.
  • يتم عمل تحليل fasting blood glucose لدى الأشخاص المعرضون للإصابة به أو تزيد لديهم عوامل الخطورة سنوياً.
  • الأشخاص الذين يعانون من سمنة أو معدل وزن زائد يجب عليهم الخضوع لفحص سكر الدم الصائم بشكل دوري خاصةً إذا كان لديهم عوامل خطر ومعرضون للإصابة به.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *