تحليل السكر التراكمي صائم أم فاطر

تحليل السكر التراكمي صائم أم فاطر وأهم الأسباب التي تستدعي القيام به

تحليل السكر التراكمي صائم أم فاطر

يتساءل الأشخاص عن تحليل السكر التراكمي صائم أم فاطر للرغبة في التعرف عن الإجراءات التي يقوم بها الشخص قبل إجراء هذا الاختبار، لهذا نقدم إليك الأسباب التي تستدعي القيام به، وماهي الاستعدادات التي يمكنك القيام بها قبل إجراء التحليل، وكذلك نوضح المضاعفات التي من الممكن أن تنتج عن هذا الاختبار الذي يوضح معدل السكر في الدم بصورة تراكمية، بالإضافة إلى توضيح نتائج هذا الاختبار.

تحليل السكر التراكمي صائم أم فاطر

يعمل هذا التحليل على توضيح المعدل التراكمي للسكر في الدم خلال ال3 أشهر التي تسبق التحليل، حيث أن هذه الفترة تعبر عن المتوسط لمعدل السكر المتصل بالهيموجلوبين الذي يعد جزء من الخلايا الحمراء للدم.

لهذا لا تتأثر نتيجة التحليل بكون الشخص صائم أم فاطر حيث أنه عبارة عن المعدل التراكمي لثلاثة أشهر، بالإضافة إلى عدم وجود أي إجراءات سابقة للتحليل، والأهم أن هذا التحليل لا ينتج عنه أي من المضاعفات.

إقرأ أيضًا: سعر تحليل وظائف الكبد والحالات التي يجب عليها إجراء هذا الاختبار

دلالة نتائج هذا الاختبار

عقب التعرف على إجابة السؤال تحليل السكر التراكمي صائم أم فاطر نوضح إليك النتائج المحتملة لهذا الاختبار التي تتمثل كالآتي:

  • المعدل الطبيعي لهذا الاختبار يتراوح بين 4% إلى 5.7%.
  • أما المعدل الذي يوضح الإصابة بمرض السكري يزيد عن 6.4%.
  • لكن في حالة إذا كانت نتيجة التحليل زيادة عن 5.7% فإن هذا الشخص معرض للإصابة بمرض السكري.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *