متى يبان الحمل بالتحليل المنزلي بعد الابرة التفجيرية

متى يبان الحمل بالتحليل المنزلي بعد الابرة التفجيرية ؟

متى يبان الحمل بالتحليل المنزلي بعد الابرة التفجيرية

متى يبان الحمل بالتحليل المنزلي بعد الابرة التفجيرية ؟ هذا السؤال يراود فكر بعض من السيدات التي يعانين من مشاكل متعلقة بالحمل، وبخاصة تأخر التبويض، والتكيس، وأمراض السمنة.

متى يبان الحمل بالتحليل المنزلي بعد الابرة التفجيرية ؟

تعتبر الإبر التفجيرية إحدى الوسائل الفعالة لحدوث الحمل لدى الكثير من السيدات التي تعاني من بعض المشاكل في الحمل مثل مرض تكيس المبايض، وهذا كما يوضحه موقع يوسبيتال.

حيث أن فكرة تلك الإبر التفجيرية قائمة على تنشيط خروج البويضات إلى قناة فالوب نظرًا لما تحتويه من هورمونات حمل إضافية مما يساعد المبايض على النشاط في إطلاق البويضات بصورة سريعة مما يزيد فرصة الحمل بتوأم.

ولا يمكن البدء في عمل تحليل للكشف عن وجود الحمل بعد أخذ الإبر التفجيرية إلا بعد أن يمر على ميعاد أخذ الإبرة مدة لا تقل عن 36 ساعة بشرط أن يحدث خلال تلك الفترة جماع بين الزوجين لضمان إتمام عملية الإخصاب بشكل جيد.

إقرأ أيضًا: ما هي كيفية قراءة نتيجة تحليل الدم للحمل ؟

ما هي نتيجة التحليل بعد أخذ الإبر التفجيرية ؟

يجب عدم التسرع في عمل تحليل دم للكشف عن الحمل بعد أخذ الإبر التفجيرية مباشرة بل يجب الانتظار لفترة لضمان وصول هورمون الحمل لمستوى عالي في دم المرأة الحامل، ويشير التحليل إلى الآتي:

  • قد تكون نتيجة التحليل سلبية، وهي بمعنى أن الحمل لم يحدث، وبالتالي يكون الإخصاب للبويضة قد فشل، وهذا يلزم إجراء عمل إبر تفجيرية مرة أخرى.
  • عندما تكون نتيجة التحليل إيجابية فإن هذا معناه أن الإبر التفجيرية قد أدت الغرض منها، وأن الحمل قد حدث بالفعل.
  • أي بمعنى أن هورمون الحمل قد زاد في دم المرأة الحامل بدرجة كبيرة، وبذلك يلزم للمرأة زيارة الطبيب للتأكد بالأشعة التليفزيونية من الحمل.

إقرأ أيضًا: تحليل الدم الشامل ماذا يكشف ؟

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احجز تحليلك الآن

X