التحليل المنزلي في اليوم الثالث عشر من ترجيع الاجنة

التحليل المنزلي في اليوم الثالث عشر من ترجيع الاجنة

التحليل المنزلي في اليوم الثالث عشر من ترجيع الاجنة

حتى يتأكد النساء من الحمل بعد عملية الحقن المجهري يلجؤون إلى إجراء التحليل المنزلي في اليوم الثالث عشر من ترجيع الاجنة، وهو تحليل يوضح ثبات الحمل من عدمه بعد ترجيع الأجنة.

ما هي أعراض ثبات الأجنة بعد عملية إرجاعها ؟

أكدت الدراسات والأبحاث الطبية أن أعراض ثبات الأجنة تظهر في اليوم الخامس عشر من عملية إرجاعها، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • شعور المرأة بالنفور من العديد من الروائح المختلفة.
  • انسداد شهية المرأة أي أنها لا تملك رغبة نهائياً في تناول الطعام.
  • شعور المرأة بدوار.
  • الشعور بالقيء والغثيان.
  • شعور المرأة الحامل بألم بسيط في منطقة الثدي.
  • الشعور بوجود ألم في منطقة البطن.

إقرأ أيضًا: ما هي نسبة هرمون النمو الطبيعية عند الأطفال ؟

التحليل المنزلي في اليوم الثالث عشر من ترجيع الاجنة

  • تشير الأبحاث الطبية أن التحليل المنزلي في اليوم الثالث عشر بعد القيام بعملية ترجيع الأجنة من الممكن أن يكشف عن حدوث حمل.
  • يجب على المرأة أن لا تكتفي بالتحليل المنزلي بعد ترجيع الأجنة، ولكن من الأفضل أن تقوم بإجراء فحص شامل للتأكد من ثبوت الحمل.
  • نتيجة تحليل الحمل بعد ترجيع الأجنة تظهر بعد مرور عشرة أيام إلى خمسة عشر يوماً من إجراء عملية ترجيع الأجنة.
  • تحليل الحمل المنزلي عن طريق البول يكشف عن وجود حمل، وذلك بعد مرور عشرة أيام من ترجيع الأجنة.
  • ينصح الأطباء بعمل تحليل حمل تراكمي ورقمي حيث أنه يعطي النسب والأرقام الصحيحة للحمل.
  • في حالة إذا كانت نتيجة الحمل إيجابية فيمكن للمرأة تكرار الفحص التراكمي للحمل حيث أنه يوضح كل للتفاصيل عن الجنين.
  • في حالة إذا كانت نتيجة الحمل سلبية فمن الممكن أن تكون النتيجة غير دقيقة، ووقتها يجب إجراء تحليل الدم للتأكد من وجود حمل.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *