تحليل sgpt منخفض

تحليل sgpt منخفض

يتساءل العديد من الأشخاص عن تحليل sgpt منخفض وتعد ذلك الاختبار عبارة عن فحص صحة الكبد، لأن الطبيب ينصح بمعرفة ما إذا كانت هناك أدوية أو إصابات قد تسبب تلف الكبد، ويحتاج الطبيب هذه التحليل التعرف على تحليل إنزيمات الكبد وتحليل وظائف الكبد المختلفة.

تحليل sgpt منخفض

أبرز ما يُسفر عنه تحليل sgpt منخفض ما يلي :-

  • ويعد Alat هو إنزيم ناقل ألانين، حيث يوجد بنسبة كبيرة في الكبد وكذلك يكون بنسبة صغيرة في الكلى والقلب والبنكرياس وعضلات الجسم.
  • حيث يطلق على هذا الإنزيم أيضًا اسم غلوتامات وهو مصل البيروفات (SGPT)، يمكن لاختبار Alat أو Sgpt قياس الإنزيم في الدم لتشخيص أمراض الكبد المختلفة، ويجب أن تعرف عزيزي القارئ يجب أن تكون هذه الإنزيمات قليلة في الجسم لتحولها إلى طاقة.
  • لذلك إذا كان محتوى هذا الإنزيم عالي وتضرر الكبد أو القلب، فقد يعاني الشخص من التهاب الكبد الفيروسي أو أمراض القلب على سبيل المثال “النوبة القلبية”.
  • قد تسبب بعض الأدوية زيادة ملحوظة في مستوى هذا الإنزيم، ويطلب منك الطبيب عادةً إجراء تحليل sgpt منخفض واختبارات أخرى في نفس الوقت، وتشير هذه الاختبارات إلى تلف الكبد.
  • من بين هذه الاختبارات تكون تحليل ast و ldh ، توفر هذه الاختبارات للأطباء نتائج دقيقة وموثوقة حول حالة الكبد وتلف الكبد.

أسباب إجراء تحليل sgpt

إذا لاحظت شعورك ببعض بعض أعراض مرض الكبد، فسوف يوصي طبيبك بإجراء تحليل sgpt منخفض بما في ذلك:

  • ألم أعلى البطن.
  • ظهور على الجلد أو العيون أصفرار.
  • الشعور بالغثيان أو القيء.
  • تحول بولك إلى اللون الداكن.
  • الشعور بحكة في الجلد.
  • الشعور بالضعف والإرهاق الشديد.

وفي الختام قد تعرفنا على تحليل sgpt منخفض وما هي أسبابها، وللتعرف على المزيد من التحليل يمكنك متابعتنا من خلال موقعنا الإلكتروني.

أقرأ أيضاً : هل يؤثر وجود التهاب في البول على نتيجة تحليل الحمل

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *