نسبة تحليل ana الطبيعية

نسبة تحليل ana الطبيعية وأمراض المناعة

نسبة تحليل ana الطبيعية

يتسائل الكثير من الأشخاص عن نسبة تحليل ana الطبيعية فتحليل ANA هو اختصار للأجسام المضادة للنواة والذي يوضح عدد الأجسام المضادة التي ينتجها جهاز المناعة لدينا ضد النواة لأن جهاز المناعة لدينا هو خط الدفاع الأول لحماية جسم الإنسان من أي جسم غريب يدخل الجسم وليس لدينا ما نفعله قبل إجراء هذا التحليل ولكن قد يطلب الطبيب من المريض التوقف عن الأكل في غضون ساعة قبل التحليل كما يجب على المريض إبلاغ الطبيب بالأدوية التي يتناولها ، لأن هذه الأدوية قد تؤثر على نتائج التحليل وسوف نقوم في هذا المقال بمعرفة نسبة تحليل ana الطبيعية من خلال موقع مدونة يوسبيتال.

ما هي الأجسام المضادة؟

  • الأجسام المضادة التي ينتجها جهاز المناعة لدينا هي بروتينات تنتجها خلايا الدم البيضاء (تسمى الخلايا البائية) والتي تعد جزءًا مهمًا من نظام المناعة لدينا حيث يمكن للأجسام المضادة التعرف على أي جسم غريب يدخل جسم الإنسان ويقضي على الجسم الغريب.
  • في بعض الأحيان يتعرف الجسم المضاد على بروتين الجسم الطبيعي كجسم غريب ويحارب هذه البروتينات وفي هذه الحالة يسمى الجسم المضاد بالجسم المضاد الذاتي.
  • الأجسام المضادة التي تنتمي إلى النواة هي أحد الأجسام المضادة الذاتية التي تهاجم البروتينات الطبيعية في نواة الإنسان والبروتينات الطبيعية هي أجسام غريبة يجب التخلص منها.
  • كل شخص لديه كمية صغيرة جدًا من هذه الأجسام المضادة لأنه إذا كانت هذه الأجسام المضادة كثيرة العدد فهذا يدل على أن الشخص مصاب بمرض متعلق بالمناعة الذاتية ولا يعد اختبار ana علامة على مرض معين ولكنه يستخدم عادة للكشف عما إذا كانت هناك مشاكل مناعية وهذا يشير إلى وجود العديد من الأمراض المناعية ولكن النسبة الطبيعية هي نسبة مئوية لذلك كلما زادت هذه النسب زاد احتمال توقع أمراض مناعية معينة.

أقرأ أيضآ : قراءة تحليل وظائف الكلى ومدي أهميته

متى يجب عمل تحليل ana؟

تكمن أهمية التحليل في التأكد من وجود ارتباط بين علامات وأعراض معينة وبين نقص المناعة الذاتية لدى المريض وقد تظهر على المريض بعض العلامات غير الواضحة والغامضة التي تتغير بمرور الوقت وتشمل هذه الأعراض:

  • وجود حمى بسيطة تصيب الشخص المريض.
  • الإحساس بالضعف والهزال العام.
  • الشعور بآلام تشبه آلام التهاب في مفاصل الجسم.
  • الإصابة بالتنميل أو التخدير في أطراف الجسم.
  • الإصابة ببعض الالتهابات في الأعضاء وفي أنسجة الرئة والكلى وفي القلب وبطانة القلب وفي الأوعية الدموية والتهاب الجهاز العصبي المركزي.
  • إصابة الشخص بطفح جلدي واضح أحمر اللون علي هيئة الفراشة في منطقة الأنف والوجنتين.
  • شعور الشخص بألم في العضلات بشكل متواصل.
  • تساقط الشعر بشكل مستمر.

طريقة إجراء فحص ana

  • لا توجد إجراءات لهذا التحليل ويتم التحليل بأخذ عينة دم من المريض ووضعها على شريحة زجاجية تحت المجهر.
  • يمكن أن يعمل المجهر مع الأشعة فوق البنفسجية وتحتوي الشريحة على الخلايا المتفاعلة التي تراقب الأجسام المضادة في النواة تحت المجهر تظهر لمعاناً وإشراقًا وبالتالي تكون النتيجة إيجابية وكلما ارتفعت نسبة اللمعان زادت نسبة هذه الأجسام المضادة في النواة.

نتائج تحليل ana

نتائج تحليل ANA تكون لدى بعض الأشخاص إيجابية علي الرغم من أن ليس لديهم أي أمراض مناعة ذاتية وهؤلاء الأشخاص يمثلون 5٪ من إجمالي العينة لأن التحليل لا يشير إلى التركيز بل إلى احتمالية الإصابة بالمرض ودور الطبيب هنا إجراء العلاج المناسب بناءً على ما يلي:

  • إذا كانت نسبة تحليل ana قد وصلت الي ٣٠٪ فهذا يشير إلي الإصابة بالروماتويد أو الإيدز أو السل أو مرض شوغرن.
  • إذا كانت نسبة تحليل ana قد وصلت الي ٦٥٪ فهذا يشير إلي الإصابة بأمراض الكبد وتصلب الجلد.
  • إذا كانت نسبة تحليل ana قد وصلت الي٩٤٪ فهذا يشير إلي الإصابة بالذئبة الحمراء أو الناتجة عن تناول بعض الأدوية مثل دواء هيدرالازين.

فحص ANA وقائمة الأمراض ذات النتائج الإيجابية

  • الذئبة الحمامية الجهازية : هو مرض مناعي ذاتي يصيب أجزاء معينة من الجسم مثل القلب والكلى والمفاصل والجلد.
  • التهاب الكبد المناعي الذاتي: أحد أمراض المناعة الذاتية الذي يسبب طفح جلدي والتهاب الكبد وآلام المفاصل والضعف والإرهاق والغثيان وفقدان الشهية.
  • تصلب الجلد : مرض مناعي ذاتي يصيب الجلد والنسيج الضام.
  • مرض الغدة الدرقية المناعي الذاتي : يمكن أن تؤثر أمراض المناعة الذاتية على الغدة الدرقية ، مما يؤدي إلى قصور الغدة الدرقية أو فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • التهاب المفصل الروماتويدي: مرض مناعي ذاتي يسبب آلام المفاصل وتورمها ، وكذلك تلف المفاصل وتيبسها ، ويؤثر على الرئتين والعينين والقلب.
  • متلازمة سجوجرن : مرض مناعي ذاتي يصيب الغدد اللعابية التي تفرز اللعاب والغدد الدمعية التي تنتج الدموع. التهاب العضلات يمكن لأمراض المناعة الذاتية التي تصيب الجلد والعضلات أن تسبب الألم والضعف.

أعراض ضعف المناعة

  • تزداد قابلية الإصابة بالعدوى وتكون مدة الإصابة أطول من المعتاد.
  • كثرة التعرض للالتهاب الرئوي والتهاب الشعب الهوائية والتهابات الأذن والجيوب الأنفية والتهابات الجلد.
  • تأخير النمو.
  • التعرض لأمراض المناعة الذاتية مثل الذئبة والتهاب المفاصل الروماتويدي.
  • التعرض المفرط لعدوى والتهاب الأعضاء الداخلية لجسم الإنسان.
  • التعرض لأمراض الدم ، مثل انخفاض عدد الصفائح الدموية وفقر الدم.
  • التنميل في الأطراف (اليدين والقدمين والأذنين والأنف).
  • جفاف العيون والعيون الوردية (التهاب الملتحمة).
  • الإرهاق الشديد والتعب والحمى.
  • التعرض المتكرر لمشاكل الجهاز الهضمي مثل التشنجات والغثيان وفقدان الشهية والإسهال وتستمر من أسبوعين إلى أربعة أسابيع الصداع والطفح الجلدي وآلام المفاصل.
  • حساسية من الضوء والشمس.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احجز تحليلك الآن

X