النسبة الطبيعية لتحليل d-dimer 

ما هي النسبة الطبيعية لتحليل d-dimer وعلاقتها بتشخيص الجلطة؟

النسبة الطبيعية لتحليل d-dimer.. لابد اولًا نعرف ما هو تحليل d-dimer هو تحليل يتخذه الطبيب المختص عندما يتعرض المريض لجرح عميق أو بتر في أحد الأعضاء فإن الدم  يتكتل ويتجلط في مكان واحد فيطلبه لمعرفة اﻟﻧﺳﺑﺔ اﻟطﺑﯾﻌﯾﺔ ﻟﺗﺣﻠﯾل d-dimer، فتابعونا من خلال يوسبيتال.

الحالات التي يطلب فيها الطبيب المختص بعمل تحليل d-dimer

  1. تجلط الأوردة العميقة (DVT)، جلطة دموية عميقة داخل الوريد عادة ما تصيب هذه الجلطات أسفل الساقين، ولكنها يمكن أن تحدث أيضًا في أجزاء أخرى من الجسم.
  2. الانصمام الرئوي (PE)، وهو انسداد في أحد شرايين الرئتين يحدث هذا عادة عندما تتفكك جلطة دموية في جزء آخر من الجسم وتنتقل إلى الرئتين.
  3. التجلط المنتشر داخل الأوعية (DIC)، وهي حالة تؤدي إلى تكوّن جلطات دموية كثيرة جدًا يمكن أن تتكون في جميع أنحاء الجسم، مما يتسبب في تلف الأعضاء.
  4. قد يكون سبب DIC هو السرطان.
  5. السكتة الدماغية، انسداد في تدفق الدم إلى الدماغ.

النسبة الطبيعية لتحليل d-dimer

النسبة الطبيعية لتحليل d-dimer.. تأتي على النحو التالي :-

  • إذا أظهرت النتائج مستويات D-dimer منخفضة أو طبيعية في الدم، فهذا يعني أن المريض لا يعاني من اضطراب تجلط الدم.
  • إذا أظهرت النتائج مستويات D-dimer أعلى من المعتاد من فقد يعني ذلك المريض أنه يعاني من اضطراب تجلط الدم.

الحالات الأخرى التي تسبب ارتفاع مستويات D-dimer

الحمل وأمراض القلب والجراحة الحديثة.

أقرأ أيضاً :

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احجز تحليلك الآن

X