تحليل pct

تحليل pct

تحليل pct

تحليل pct المعروف أيضًا باسم procal هو اختصار لببتيد Procalcitonine “البروكالسيتونين”، حيث تقوم هذه المادة بدورًا هامًا في الحفاظ على توازن جسم الإنسان.

ما هو تحليل pct ؟

  • يصف الأطباء تحليل pct عند الحاجة إلى فحص نسبة البروكالسيتونين في الجسم في حالات تشخيص الإصابة بالالتهابات البكتيرية.
  • يستخدم أيضًا هذا التحليل في معرفة التطور الذي يحدث عند الإصابة بحالات الإنتان الجرثومي، ومدى قدرة المضادات الحيوية في تأثيرها على الإصابة.

ما هو البروكالسيتونين ؟

  • يُعرف البروكالسيتونين بأنه عبارة عن ببتيد يقوم الجسم بإنتاجه بشكل طبيعي، يدل ارتفاعه على وجود تعفن في الدم وعدوى بكتيرية في الجسم.
  • من الطبيعي أن تكون نسبة البروكالسيتونين منخفضة في الشخص السليم، ولا يستخدم تحليل pct لتشخيص أنواع معينة من العدوى، بل يقوم الطبيب بطلب تحاليل أخرى بناءً على ارتفاع نسبته.

إقرأ أيضًا: تحليل Sgpt alt

نسبة pct الطبيعية والمرضية في الدم

  • يوجد نسبة صغيرة من مادة البروكالسيتونين في الدم، بحيث تكون النسبة الطبيعية في الأشخاص العاديين هي أقل من 0.05.
  • تدل نسبة pct التي تتراوح بين 0.05 – 0.5 على وجود عدوى بكتيرية موضعية، بينما إذا كانت النسبة تتراوح بين 0.5 – 2 فيدل ذلك على وجود عدوى جهازية أو كلية.
  • تُشير نسبته التي تتراوح بين 2 – 10 على الإصابة بإنتان شديد، بينما إذا زادت النسبة لأكثر من 10، فيدل ذلك على الإصابة بـ صدمة إنتانية.

أسباب ارتفاع تحليل pct

  • يدل ارتفاع تحليل pct على إصابة الجسم بعدوى بكتيرية، وكلما زاد ارتفاع نسبة التحليل، كلما دل على شدة العدوى، حيث يُشير ارتفاع نسبة pct في الدم على احتمالية إصابة المريض بالإنتان.
  • يظهر ذلك بوضوح لدى الأشخاص الذين يتعرضون للإصابة بأمراض العدوى البكتيرية، مثل: مرض التهاب السحايا أو عدوى الكلى لدى الأطفال.
  • يرتفع نسبة التحليل في حالات الإصابة بخفض مستوى أكسجين الدم، مثل حالات الإصابة بالربو والالتهاب الرئوي.
  • ترتفع مستويات التحليل في حالات الإصابة بسرطان الغدة الدرقية النخاعي.

انخفاض مستوى pct في الدم

  • يدل انخفاض مستوى pct إلى وجود أمراض أخرى غير بكتيرية يعاني منها المصاب، بالإضافة إلى أنه يُشير إلى عدم انتشار هذه العدوى في أجهزة الجسم.
  • يدل أيضًا انخفاض نسبة البروكالسيتونين إلى استجابة المريض للعلاج الذي يتناوله، بينما إذا استقرت النسبة أو ارتفعت عن النسبة الطبيعية، يدل ذلك على حاجة المريض إلى الاستمرار في العلاج.

أهمية Procalcitonin test

يطلب الطبيب من المريض القيام بإجراء تحليل pct حتى يستطيع تشخيص بعض الحالات المرضية وهي كالتالي:

  • تشخيص مدى حدة التسمم في الجسم.
  • في حالات إصابة الأطفال بالتهاب الكلى والمسالك البولية.
  • في حالة الإصابة بالتهاب السحايا وحالات الإصابة بالعدوى البكتيرية.
  • متابعة مدى قدرة المضادات الحيوية وكفاءتها في العلاج.

دواعي إجراء تحليل procalcitonin

  • يحتاج المريض للقيام بإجراء اختبار pct في حالة شك الطبيب في إصابة المريض بتعفن في الدم، أو في حالة الإصابة بعدوى بكتيرية.
  • يترافق مع الإصابة بالعدوى البكتيرية عدة أعراض تستدعي إجراء تحليل البروكالسيتونين، ومنها ما يلي:
    • حدوث انخفاض شديد في ضغط الدم.
    • الشعور بألم شديد.
    • الإصابة بالحمى والشعور بالقشعريرة.
    • زيادة سرعة ضربات القلب.
    • الإصابة بالتعرق الشديد.
    • الإصابة بضيق في التنفس.
    • انخفاض معدل التبول.

طريقة إجراء فحص pct

  • يذهب المريض إلى مختبر التحاليل، بحيث يقوم الأخصائي بسحب عينة من الدم باستخدام إبرة يتم إدخالها في أحد أوردة الذراع، ثم يقوم الأخصائي بتجميع العينة في أنبوب الاختبار وفحصها.
  • لا يحتاج الفحص لأي استعدادات مسبقة من قِبل المريض، ولا يحدث عن أخذ العينة أي مضاعفات محتملة.

متى تظهر نتائج فحص نسبة PCT

تختلف المدة التي يستغرقها كل مختبر في إعلان نتيجة تحليل pct، ولكن في العادة تظهر نتائج التحاليل في خلال ساعة من أخذ العينة.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بخطر تعفن الدم sepsis

يُعد تعفن الدم أو الإنتان من الأمراض التي يُشيع الإصابة بها في الحالات التالية:

  • يُعد تعفن الدم أو الإنتان من الأمراض التي يكثُر الإصابة بها لدى الأطفال حديثي الولادة والرضع، بالإضافة إلى شيوع حدوثها لدى كبار السن.
  • تزداد نسبة خطورة الإصابة بالإنتان في حالة إصابة الشخص ببعض الأمراض المزمنة مثل: مرض السكر أو تليف الكبد.
  • بعد الخضوع للعمليات الجراحية، أو لمن يتم تركيب الأجهزة الطبية الداخلية له، مثل: القسطرة أو أنبوب التنفس.
  • الإصابة ببعض أنواع العدوى البكتيرية مثل الالتهاب الرئوي، عدوى المسالك البولية، عدوى الجهاز الهضمي، الإصابة بالمكورات العنقودية الذهبية وما يُعرف باسم الإشريكية القولونية.
  • في حالة معاناة الشخص بضعف في جهاز المناعة.
  • الأشخاص التي يتم حجزها في وحدات العناية المركزة.
  • المصابون بجروح وإصابات وحروق جلدية.
  • الأشخاص المستخدمين للمضادات الحيوية أو الكورتيكوستيرويدات من قبل.

مضاعفات الإصابة بتعفن الدم

  • يؤدي الإصابة بالإنتان إلى إضعاف تدفق الدم إلى أعضاء الجسم الحيوية، كلما زادت شدته.
  • يُزيد من احتمالية تكون جلطات الدم في أعضاء الجسم المختلفة وأطراف الجسم، مما يسبب موت لأنسجة هذه الأعضاء التي تُعرف باسم الغرغرينا.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *