تحليل tpha إيجابي

متى يكون تحليل tpha إيجابي ؟

تحليل tpha إيجابي

يعتبر الأطباء عند ظهور تحليل tpha إيجابي أنه علامة مؤكدة على إصابة الشخص بمرض الزهري، وهو مرض معدي بشكل كبير، وله مضاعفات مقلقة، ومهددة للصحة.

ما هو تحليل tpha ؟

  • إن تحليلtpha هو اختصار مكون من الحروف الأولى لجملة Treponema pallidum hemagglutination
  • يطلب الأطباء هذا التحليل عندما يكون لديهم شك في إصابة المريض بمرض الزهري، وعندما يكون تحليل tpha إيجابي يعني هذا أن الشخص مصاب بالمرض.
  • يقوم هذا التحليل على قياس كمية الأجسام المضادة الموجودة في بلازما دم الشخص ضد الأجسام المسببة لمرض الزهري أو المعروف بالـ syphilis.
  • فكرة تحليل tpha تقوم على حث كرات الدم الحمراء المحاطة بالأجسام المضادة لميكروب palladium على التجلط عند وضعها مع أجزاء من هذا الميكروب.
  • عندما يكون الشخص مصاب بالزهري ولديه أجسام مضادة في بلازما دمه يحدث تجلط للدم في طبق الاختبار مكونًا ترسبات في قاع الطبق.
  • إذا كانت النتيجة سلبية أي أن الشخص سليم وليس مصابًا بالمرض لا يحدث تجلط للدم نظرًا لغياب الأجسام المضادة في بلازما الدم، ولا يحدث أي تغيير في عينة الدم المُختبر.

ما هو مرض الزهري ؟

  • يعتبر مرض الزهري من الأمراض الخطيرة جدًا التي يجب الوقاية منها، وهو أحد الأمراض التي تنتقل جنسيًا، وهو معدي بدرجة كبيرة.
  • يصيب مرض الزهري الرجال، والنساء، وحتى الأطفال، حيث أن السيدات الحوامل إذا أصبن بالمرض عن طريق أزواجهم ينقلونه لأجنتهم عن طريق المشيمة.
  • عند إهمال المرض، وترك العلاج، ينتشر المرض في الجسم ويصبح مهددًا للصحة، فهو يتطور لأعراض عصبية شديدة.
  • تظهر آخر الدراسات أن البعد عن السلوك القويم يزيد من احتمالية الإصابة بمرض الزهري، ونسب الإصابة به تزيد في الدول التي تنتشر بها المثلية.
  • يعتبر الأشخاص المصابين بمرض الإيدز المعروف بنقص المناعة المكتسبة معرضين للإصابة به عن غيرهم من الأشخاص الأصحاء حيث أن مناعتهم تكاد تكون منعدمة.

إقرأ أيضًا: ما هو تحليل ana positive 1/80 ؟

أعراض الإصابة بمرض الزهري

تظهر الأعراض الخاصة بالإصابة بمرض الزهري بالتدريج، أي على مراحل، فالمرض لا يهاجم الجسم من الوهلة الأولى.

  • في البداية تكون الإصابة لا تتعدي ظهور بثرة على الوجه بجانب الشفاه، وتكون غير مؤلمة على الإطلاق، ثم تتحول لقرحة مؤلمة، وتزداد وتنتشر لأماكن أخرى.
  • تكون الخطوة التالية للمرض هي انتشاره في جميع أجزاء الجسم وظهور طفح جلدي على منطقة الظهر، واليدين، والقدمين.
  • قد تشفى هذه التقرحات من تلقاء نفسها بدون لجوء الشخص للعلاج في خلال شهر من الإصابة بها.
  • يصاحب الطفح الجلدي ارتفاع في درجة الحرارة، وألم في الرأس، وفقدان في الشهية للطعام، مما يترتب عليه نقصان ملحوظ في الوزن.
  • تتضح القرح في منطقة العانة، وقد تُخرج صديد، وتكون مؤلمة، ومزعجة إلى حد كبير.

مضاعفات الإصابة بمرض الزهري

تظهر المضاعفات الخاصة بمرض الزهري عندما يهمل الشخص العلاج، وينتقل المرض من مرحلة إلى أخرى.

  • يصل المرض إلى الجهاز العصبي، ويؤثر على وظائف الدماغ، ويلحق الضرر بالحبل الشوكي.
  • قد يمتد الضرر إلى القلب ليتسبب في مشاكل في الشريان الأبهر.
  • يعاني الشخص المصاب بالزهري في مرحلة متأخرة من عجز جنسي.
  • يصيب المرض الأعصاب البصرية بالضرر، ويؤدي ذلك إلى ضعف في الإبصار.
  • يتطور الأمر في بعض الأحيان للإصابة بالشلل نتيجة تأثيره على الحبل الشوكي.
  • تعتبر السيدة الحامل هي الأكثر تعرضًا لخطر مرض الزهري، فإصابتها بالمرض يهدد حياتها، وحياة جنينها، فقد يولد الجنين ميتًا.
  • إن ولد الطفل حيًا فهو قد يعاني فيما بعد من تأخر في مراحل نموه، أي أنه لا يكون كطفل طبيعي.

طريقة تشخيص مرض الزهري

  • يعتمد الأطباء في تشخيص مرض الزهري على التاريخ المرضي للشخص، وسلوكه الجنسي، وفحص جسمه للتأكد من ظهور الأعراض عليه.
  • يتم طلب تحليلات للتأكد من الإصابة بالمرض منها تحليل tpha إيجابي الذي يؤكد الإصابة بالمرض.
  • ثاني أهم التحاليل هو تحليل Vdrl وهو اختصار لـ Venereal Disease Research Laboratory والذي تؤكد نتيجته الإيجابية الإصابة بالمرض.
  • يحتاط الأطباء عند إجراء هذه التحاليل لأنها في المرحلة الأولى من ظهور الأعراض المرضية أي في بداية الإصابة وحتى مرور ستة أسابيع تعطي نتائج سلبية.

طرق علاج مرض الزهري

  • يجب في بداية علاج مرض الزهري منع الشخص المصاب عن الأشخاص ممن حوله حتى لا ينقل لهم العدوى.
  • يجب كذلك علاج الأشخاص الذين نقلوا له العدوى والفصل بينهم حتى يؤتي العلاج بثماره.
  • يعتمد علاج الزهري على المضادات الحيوية التي تُؤثر على هذا النوع من البكتريا المسببة لمرض الزهري، ويكون على رأسها البنسلين.
  • في حالة وجود حساسية لدى الشخص من البنسلين يتم وصف مضاد حيوي آخر فعال له.
  • عندما تمتد الإصابة بمرض الزهري لتؤثر على الإبصار، والسمع يتم وصف المضاد الحيوي لمدة لا تقل عن أربعة عشر يومًا.
  • يجب على الشخص بعد أن يتماثل الشفاء أن يقوم بتكرار التحاليل الخاصة بالمرض بشكل دوري حتى يتأكد من عدم عودة المرض بشكل أكثر ضراوة.
  • بعد الشفاء من المرض لا يكتسب الشخص مناعة دائمة ضده كما الحال في حالة الإصابة بالحصبة مثلًا، فهو معرض للإصابة به مرة أخرى.

طرق الوقاية من مرض الزهري

  • البعد عن الممارسات الخاطئة.
  • عدم التعامل بالتلامس، أو استخدام أدوات شخص مصاب بمرض الزهري.
  • استخدام الواقي الذكري عند الحاجة.
  • في حال كون تحليل tpha إيجابي يجب على الشخص أن يخبر الأشخاص المحيطين به حتى يمنع إصابتهم، ويجعلهم يتخذوا حذرهم فهو مرض معدي بشكل كبير.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *