تحليل الحمل بعد الحقنة التفجيرية

تحليل الحمل بعد الحقنة التفجيرية

تحليل الحمل بعد الحقنة التفجيرية

تلجأ العديد من السيدات إلى وسائل أخرى عند تعذر الحمل الطبيعي، ومن ضمن تلك الوسائل الناجحة هي الإبرة التفجيرية، والإبرة التفجيرية هي هرمون شبيه بهرمون الحمل،ويتكون محلول الإبرة من ماء و بودرة ،و يتم أخذ الإبرة التفجيرية في تحت الجلد أو العضل، وسنعرض لكم في هذا المقال معلومات عن متى يتم عمل تحليل الحمل بعد الحقنة التفجيرية ، وذلك على مدونة يوستيبال .

متى تحدث الإباضة

تختلف فترة حدوث الاباضة من جسم لآخر، ويعتمد ذلك أيضًا على قوة الإبرة، حيث أنه في الغالب تنفجر البويضة خلال 36 ساعة، لهذا ينصح الأطباء بممارسة العلاقة الجنسية بعد مرور هذا الوقت، أو تكرار اللقاء الجنسي خلال تلك الفترة، وذلك لأنه من الممكن أن يحدث انفجار في البويضة في أي وقت، أما بالنسبة إلى تحليل الحمل، فيمكن عمله بعد مرور من 14 يوم إلى 16 يوم من موعد أخذ إبرة التفجير، ويجب عدم القيام بتحليل حمل قبل ذلك، حيث أنه إذا قمتي به، سوف يظهر أن النتيجة إيجابي وهذا بسبب أن الحقنة شبيهه بهرمون الحمل، وتعطي نتيجة إيجابية بالرغم من عدم وجود حمل بعد، لهذا يجب الانتظار لمرور أسبوعين.

اقرأ أيضا: تحليل الحمل المنزلي ايجابي وتحليل الدم سلبي

ماهي العوامل التي تتأثر بها نسبة الحمل بعد الابرة التفجيرية

  • عمر المرأة: أي أنه كلما كان عمر المرأة أصغر، كلما أصبحت نسبة الحمل أكبر.
  • صحة الزوجة: يجب أن تتمتع السيدة بصحة جيدة، ولا تعاني من من أمراض مزمنة أو مشاكل صحية  .
  • صحة الزوج: يحتاج الإخصاب إلى حيوانات منوية جيدة ، تتمتع بسرعة الحركة وتكون نسبتها قليلة في التشوهات.
  • وقت الإجماع: لابد من الالتزام بالتعليمات المحددة من قبل الطبيب، حيث قد يوضح الطبيب القيام بممارسة العلاقة الجنسية في مواعيد محددة حتى تنجح فرصة الحمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *