تحليل الحمل بالدم قبل موعد الدورة

تحليل الحمل بالدم قبل موعد الدورة

تحليل الحمل بالدم قبل موعد الدورة

اكثر التحاليل الطبية دقة لمعرفة حدوث حمل أم لا هو اختبار الدم ، وذلك لان هرمون الحمل HCG يظهر بعد التلقيح بثلاث ايام في الدم  وقبل حتي اقتراب موعد الدورة الشهرية ، انما لا يظهر هرمون الحمل في اليول الا بعد مرور سبعة ايام ، ومع ذلك يمكن ان يحدث تلقيح البويضة متاخرا ، ففي هذه الحالة لا يظهر هرمون الحمل في الدم قبل تاخر دورتكِ الشهرية عن توقيتها في حال كنتِ من النساء اللاتي يتمتعن بدورة منتظمة كل 28 يوم ، واسئلة عديدة تدور في ذهنك سأطلعك علي اجابتها من خلال مقال تحليل الحمل بالدم قبل موعد الدورة في مدونة يوسبيتال ، فتابعينا .

تحليل الحمل بالدم

الوقت الادق والامثل لإجراء اختبار الدم بتعدد نوعيه ، في خلال سبعة ايام إلى 14 يوم من تاخر الدورة الشهرية عن موعدها، ويوجد نوعان من اختبارات الدم التي تحدد حدوث الحمل، وهما:

  • اختبار الحمل النوعي : هذا النوع يكشف عن وجود هرمون الحمل فقط في الدم ، فتكون النتيجة إيجابية او سلبيه فقط
  • اختبار الحمل الرقمي : يسمي هذا النوع من اختبارات الحمل بالدم ” اختبار HCG beta ” ،  يقيس هذا النوع كمية الهرمون بشكل اكثر دقة وكذلك نسبته بالأرقام في الدم.

هل يخطئ تحليل الحمل بالدم؟

يرجي الاخذ في الاعتبار ان هذا النوع من التحليل يتميز بدقة عالية في نتائجه التي تصل نسبتها إلى 99% ، فبعد إجراء اختبار الحمل في الدم، لو كانت النتيجة إيجابية فهذا يعني بشكل اكيد وجود حمل، بالمثل إذا كانت نتيجة اختبار الحمل بالدم “إيجابي ضعيف” أو “weak positive”، فهو يعني وجود حمل، ولكن ما زال مبكرا جدا،ولو كانت نسبة الهرمون قليله في اختبار الدم الرقمي للحمل، فقد يطلب منكِ الطبيب إجراء اختبار مرة آخري بعد مرور 48 ساعة، لمعرفة هل نسبة هرمون الحمل تزيد فيدل ذلك على وجود حمل أم لا تزيد نسبة الهرمون فتصبح النتيجة سلبية، وهناك بعض الحالات النادرة التي قد يعطي فيها تحليل الحمل نتيجة غير صحيحة سواء إيجابية أو سلبية، مثل:

  • التعجل في إجراء التحليل: في حالة الاستعجال و إجراء تحليل هرمون الحمل بالدم في وقت مبكر ، فقد يعطي التحليل نتيجة سلبية غير صحيحة بالرغم من وجود الحمل في ايامه الأولى، نتيجة لعدم وصول هرمون الحمل في الدم إلى المستوى الذي يمكن الكشف عنه من خلال التحليل.
  • تناول بعض الأدوية: هناك بعض الادوية و العقاقير التي تحتوي على هرمون الحمل HCG أو تزيد من نسبته وجوده في الدم وتعد من احد الآثار الجانبية للدواء المتناول فيعطي اختبار الحمل نتيجة إيجابية كاذبة عند تناولها لفترة طويلة.
  • الإجهاض: هرمون الحمل في الدم يدوم لفترة بعد فقد الحمل حتى يتخلص من وجوده في الجسم، وفي بعض الحالات تتبقى بعض الانسجة الخاصة بـ الجنين في جدار الرحم، فيستمر الجسم في إفراز هرمون الحمل، ما يستلزم التدخل الجراحي لتنظيف الرحم و إزالة بقايا الانسجة.
  • الحمل العنقودي: حالة حمل غير طبيعية، يكون فيها الجنين مشوه فتنمو المشيمة في شكل مشابه لـ عنقود العنب ، مما يتطلب التدخل الجراحي السريع لتنظيف الرحم منه والتخلص من هذا الحمل غير الطبيعي.
  • حالات طبية نادرة: هناك بعض الحالات المرضية التي تؤدي إلى ظهور هرمون الحمل في الدم بشكل غير صحيح ، مثل اضطراب الغدة النخامية، وبعض أنواع السرطانات النادرة وجدير بالذكر ان الحالات السابقة نادرة الحدوث فنسبة حدوثها قليلة جدا ، وأفضل طريقة للتأكد من دقة نتيجة تحليل هومون الحمل في الدم هو اعادة الاختبار بعد 48 ساعة ومقارنة النتائج ببعضها ، إذا تضاعف مستوى هرمون الحمل في الدم، فهذا يعني وجود حمل، وان الحمل سليم وأن جنينكِ ينمو بصورة طبيعية.
  • يظهر الحمل في الدم في وقت أقرب من اختبار البول, حيث اختبار الحمل في الدم يعطي نتيجة دقيقة في غضون 7-12 يوم من التلقيح أي قبل موعد الدورة الشهرية ب 5 ايام ولكن الأدق والأفضل الانتظار الى موعد الدورة، أما فحص البول يعطي نتيجة الحمل بعد أسبوعين من التلقيح أو بعد اليوم الأول من غياب الدورة الشهرية.

اقرا ايضا : متى يظهر الحمل في تحليل الدم بعد الابرة التفجيرية ؟

مؤشرات حدوث الحمل

هناك بعض المؤشرات والعلامات التي يمكن من خلالها تاكيد الحمل قبل موعد دورتكِ الشهرية ، فبعض النساء تظهر لديهن اعراض الحمل مبكرا قبل تاخر الدورة الشهرية عن توقيتها والتي تكون نتاج عن زرع البويضة داخل الرحم والبدء في مراحل الحمل سأطلعك عليها علي النحو التالي :

  • درجة حرارة الجسم، ففي أيام التبويض يحدث ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم يستمر حتى موعد قدوم الدورة الشهرية في حالة عدم حدوث حمل، أما إذا حدث الحمل فإن مؤشر درجة حرارة الجسم ينخفض مباشرة، فعلى النساء التي تشعر بارتفاع درجة الحرارة أثناء أيام التبويض تسجيل قراءة درجة حرارة الجسم في الصباح كل يوم وعند ملاحظة الانخفاض مرة يمكن أن يشير إلى حدوث الحمل.
  • الشعور بالغثيان والرغبة في القيء عند الاستيقاظ في الصباح.
  • الصداع علي نحو مستمر.
  • الرغبة المتكررة في التبول، مع شعور بـ الامساك.
  • انتفاخ الثديين وتغير لون حلمة الثدي وبروزها .
  • الشعور ببعض التقلصات والتشنجات البسيطة أسفل البطن
  • الإرهاق والخمول والرغبة في النوم، بسبب ارتفاع هرمون البروجسترون في الجسم.
  • نزول بعض القطرات البسيطة من الدم، أو زيادة الإفرازات المهبلية عن المعتاد.
  • التمتع بحاسة شم اقوي من المعتاد

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *