تحليل الروكتان

تحليل الروكتان

تحليل الروكتان يعد الروكتان واحد من المشتقات الخاصة بفيتامين A ويعد واحد من الأدوية التي تعود فعاليتها ليتم علاج حب الشباب الذي يتم تقديمه عن طريق عملية تثبيط عملية إنتاج الدهون الطبيعية التي توجد في الجسم، حيث تعمل على تقليل نشاط وحجم الغدد الدهنية في الجسم، ولكن يجب التعرف على بعد الأمور المهمة قبل أن يتم استعمالها، ولهذا سوف نتعرف حول التحليل المطلوب لها.

إجراء تحليل الروكتان قبل استعمال الحبوب

تحليل الروكتان.. قبل أن يتم استعمال حبوب الروكتان لابد من عمل التحليل الخاص بها لأجل التعرف على المادة الفعالة بها وهل تتأثر مع الجسم أم لا، ويعتبر إجراء التحليل مهم جدًا للحالات الآتية:

قبل أن يتم العلاج بالحبوب يجب أن يتم عمل فحوصات للسيدة الحامل قبل الخضوع للعلاج بها لمدة شهر على الأقل، ويراعى اتباع خطة عن طريق حمل موثوق به، وهذا في فترة العلاج وبعد مرور شهر من انتهاء العلاج.

أقرأ أيضاً : تحليل rubella igg

عند الانتهاء من فترة العلاج، لابد من إجراء تحليل للحمل في هذه الخمس أسابيع، لأن من الضروري عدم وجود حمل اثناء استعمالها.

يراعى فحص الأنزيمات الخاصة بالكبد والدهون.

يراعى عمل فحص خاص عن طريق الكولستيرول وال HDL.

العمل على مراقبة دورية أعراض الاكتئاب والتي يحدث فيها تغيرات هرمونية للجسم سواء كان للوزن أو الشهية، والتي يسهل حدوثها في فترة العلاج.

تعريف حبوب الروكتان

حبوب الروكتان هي الحبوب التي يطلق عليها الإيزوتريتينوين، وهي تعد من العلاجات الفعالة لحبوب الشباب.

يراعى معرفة أن هذه الحبوب يوجد أثار جانبية لها، لذا لابد من إجراء تحليل الروكتان وهو التحليل الذي يسبق مرحلة تناول الحبوب.

يجب أن يكون للطبيب علم بالحالة الصحية قبل تناول الحبوب لذا لا يمكن التهاون في هذا التحليل.

في حالة عدم استعمال الحبوب يمكن استعمال الجل والتي يقوم بإعادة نضارة البشرة والتخلص من حب الشباب.

أهم المعلومات عن حبوب الروكتان

هناك مجموعة من المعلومات المهمة التي تفيد جميع مستخدمين الحبوب، وهذه المعلومات تتمثل في الآتي:

يتم استعمال حبوب الروكتان أثناء العمل وهذا بعد مرور أسبوع إلى 10 أيام.

الحبوب لها فعالية قوية جدًا وهذا بداية من 4 أشخاص إلى 5 أشخاص، من الذين يستخدمونه وهم يملكون بشرة ناعمة بعد مرور 4 أشهر.

يمكن أن تصبح بشرتك جافة وهذا في حالة أن تم تعرضها إلى أشعة الشمس في فترة العلاج، ففي تلك الحالة يتم الحاجة إلى استخدام مرطبات على البشرة.

يراعة عدم التخطيط إلى الحمل أو الحمل طوال فترة العلاج بحبوب الروكتان حتى لا يتم حدوث آثار جانبية وراء استعمال المنتج.

الأشخاص الذين يمكنهم تناول حبوب الروكتان

يسهل على الجميع أن يقوم بتناول هذه النوعية من الحبوب ولكن يراعى إجراء تحليل الروكتان وهذا منعًا لحدوث أي أعراض جانبية، وهذه الحبوب يتم وصفها للأشخاص المراهقين والبالغين الذين يعانون من حب الشباب، ولا يسمح نهائيًا بتناول هذه الحبوب إلى الأطفال أقل من 12 عام أو قبل سن البلوغ، ولا يسمح بتناول الحبوب في الحالات الآتية:

إذا كان الشخص يعاني من حساسية من مادة الإيزوتريتينوين، وفول الصويا وهذا لأن الحبوب تحتوي على فول الصويا في مكوناتها.

لا يسمح بتناول الحبوب في حالة تناول أي عقاقير طبية أخرى.

إذا كان لديك اضطراب في المعدة والسبب وراثي فهذا يعني أنه من الغير ممكن تحمل مادة الفركتوز وهي إحدى مكونات الحبوب.

قبل تناول حبوب الركتان

إذا كنت تريد تناول حبوب الروكتان لابد من وضع مجموعة من الاحتياطات المهمة التي تضمن لك عدم حدوث أي تفاعلات أخرى مع الحبوب، ويجب إخبار الطبيب بها، وهذه الإجراءات تتمثل في الآتي:

يجب القيام بإجراء تحليل الروكتان وهذا للتأكد من سلامة الجسم ومعرفة إذا كان بحاجة إليها أم لا.

إذا كنت تعاني من الأمراض النفسية أو الاكتئاب.

في حالات الحمل والرضاعة، وإذا كنت تعتقدين وجود حمل.

عند وجود أي أمراض مزمنة ويتم تناول دواء في هذه الفترة، لهذا يجب إخبار الطبيب.

إذا كنت مصاب بالكبد أو الكلى أو لديك ارتفاع في مستوى الكوليسترول في الدم أو الدهون في الجسم.

عند وجود نسبة كبيرة من فيتامين أ، وعند وجود التهابات في القولون التقرحي أو كرون.

في حالة وجود مرض السكري أو كنت بحاجة إلى مراقبة اثناء تناول الحبوب، وهذا لأن الكبسولات تتسبب في حدوث ارتفاع في مستوى ضغط الدم.

الآثار الجانبية وراء استعمال الحبوب

عند استعمال الحبوب ووجود آثار جانبية لمادة الإيزوتريتينوين، لابد من عدم استعمالها أو عند ظهور أي أعراض أثناء استعمالها لابد من توقفها، ومن ضمن الآثار الجانبية الشائعة، حدوث جفاف في الجلد والشفاه لهذا لا يجب علاج الجلد بالشمع أو الليزر اثناء استعمالها وهذا لمدة 6 أشهر، ومن ضمن الآثار التي تأتي إلى 1 من 10 أفراد الآتي:

البشرة تكون أكثر حساسية في حالة تعرضها إلى أشعة الشمس.

حدوث جفاف في العين، مع جفاف الحلق، وشدة نزيف في الأنف.

الإصابة ببعض الأوجاع والمشاكل المختلفة في جميع أجزاء الجسم، بجانب حدوث صداع مستمر.

في الشعور بأي من الأعراض السابقة لابد من توقف العلاج على الفور بإخبار الطبيب، منعًا من حدوث أي مضاعفات في هذه الفترة.

الآثار الجانبية الخطيرة وراء استعمال الحبوب بدون إجراء تحليل الروكتان

هناك آثار جانبية خطيرة يمكن أن تصيب الإنسان عند استعمال الحبوب بدون تنفيذ التحليل المطلوب وهي تحدث إلى 1 من 1000 شخص، وعند الشعور بها لابد من إخبار الطبيب في الحال، ومن هذه الأعراض الآتي ذكره:

إصابة لشخص بالقلق والتوتر ويكون عدواني أكثر ويميل للعنف في أغلب الأوقات، حدوث تغيرات في المزاج أو التفكير في أشياء انتحارية، وهي تعد من علامات الاكتئاب التي تصيب الأشخاص، بجانب المشاكل الصحية والعقلية.

وجود مشاكل وآلام مختلفة في المعدة، ولكن لا يحدث إسهال، أو الشعور بالأمراض الأخرى من غثيان وقيء، وهي تدل على وجود مشكلة خطيرة لابد من معالجتها في الحال ويقال عنها التهاب البنكرياس.

إصابة الشخص بإسهال دموي وهو عبارة عن وجود نزيف في الجهاز الهضمي.

حدوث طفح جلدي يسبب تغير الجلد وتقشيره، بجانب احتوائه على بثور سوداء، ويسبب هذا الطفح الجلدي التهابات في العين مع تقرحات وحمي.

وجود صعوبة في تحريك الساقين أو الذراعين، وظهور مناطق مؤلمة وتورم في الجسم، بجانب ظهور الكدمات المتفرقة في مختلف الأماكن، وجود ضعف في عضلات الجسم.

تغير في لون البشرة أو في بياض العين ويميل إلى اللون الأصفر بجانب صعوبة في التبول والشعور بالإعياء، هذا دليل على وجود مشاكل في الكلى أو الكبد.

صداع مستمر ولا يختفي نهائيًا ويجعلك تشعر بالغثيان باستمرار، مع تغيرات في الرؤية ومشاكل في القدرة البصرية.

وأخيرًا نكون تعرفنا على المخاطر التي يمكن أن يتعرض لها أغلب الأشخاص في حالة عدم إجراء تحليل الروكتان قبل تناول الحبوب.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *