تحليل rubella igg

تحليل rubella igg

تحليل rubella igg يعرف بأنه تحليل الحصبة الألمانية، وهي تعد واحد من المشاكل التي تصيب جسم الإنسان، ولكنها لا تأتي للكثيرين، هي نتيجة إلى إصابة الجسم بحمى بسيطة مع حدوث طفح جلدي، والذي يمكن التخلص منه في أيام بسيطة جدًا، أعلى الأطفال الصغار يقومون بتلقي اللقاح في الصغر ويعرف بلقاح MMR وهو لقاح (الحصبة والحصبة الألمانية والنكاف).

تحليل rubella igg

تحليل rubella igg.. هناك مجموعة من الأشخاص الذي يتم إجراء هذا التحليل لهم، ومن ضمن هذه الحالات:

السيدات الحوامل أو السيدات الذين ينون الحمل.

الأطفال المولودين حديثًا، والتي تم إصابة الأمهات بالحصبة الألمانية أثناء فترة الحمل.

أقرأ أيضاً : تحليل cea

يتم إجرائه للأطفال الذي يعانون من مشاكل أو عيوب خلقية، والتي يمكن أن تحدث بسبب شدة الحصبة الألمانية.

الأشخاص الذين يعانون من أعراض الحصبة الألمانية.

المتخصصون في المجال الطبي والذي لم يسبق لهم الإصابة بالحصبة أو لم يتناول اللقاح.

الطلاب الجدد في الجامعات.

طريقة إجراء تحليل rubella igg

يعمل الطبيب على سحب عينة دم من الوريد، وفي تلك الحالة يشعر الشخص بألم صغير في الجلد، أو يكون المعاناة من النزيف ويظهر كدمات مكان موضع سحب الدم.

الطبيب يعمل على إرسال الدم إلى المختبر لأجل أن يتم فحصه والتعرف على نسبتها في الجسم.

التحليل يضمن ظهور أضداد فيروس الحصبة، وتعرف هذه الأضداد بأنها واحدة من البروتينات التي توجد في الجهاز المناعي، والتي يتم إنتاجها لأجل أن يتم محاربة العدوى.

دورها حماية الأشخاص من الإصابة بالأمراض، والأضداد هي عبارة عن نوعية من النوعيات الحساسة التي تحدد اتجاه الجراثيم بالجسم والفيروسات أو أي كائنات أخرى.

يسهل على الطبيب اكتساب الكثير من المعلومات عند التعرف على نوعية الأضداد التي توجد في الدم.

تحليل الحصبة الألمانية igg

الأضداد وهي واحدة من أنواع igg والتي يتم وجودها في المجرى الدموي على مدى الحياة، وذلك يؤكد أن الشخص تم إصابته بالحصب الألمانية.

عدم تلقي اللقاح في الفترات الماضية ولا يوجد لديه أي مناعة تجاه هذا المرض، ويحتمل أن يقوم الطبيب بإجراء هذا الاختبار من أجل التأكد.

أغلب الأشخاص يحتمل إصابته بالحصبة الألمانية وهذا للأشخاص الذين يحتاجون إلى فحوصات وهذا للسيدة الحامل بالأخص، وبعد الولادة.

النسبة الطبيعية عند إجراء تحليل rubella igg

إيجابي

عند إجراء التحليل وظهور الحالة إيجابي هذا يؤكد أن الشخص تم إصابته بالحصبة الألمانية في الدم.

يعود هذا الأمر إلى الإصابة بالعدوى في مدة بسيطة، ويعرف أن الحصبة الألمانية ليس من الأمراض المنتشرة.

الاختبار يمكن أن يعطي إيجابي ولكنه كاذب، هذا يعني أن الشخص تم تعرضه إلى العدوى ويجب إجراء الاختبار لأجل تفاعل البروتينات التي توجد في الدم.

يسهل تنفيذ العديد الاختبار لأجل التأكد من إصابة الجسم بالحصبة الألمانية.

نسبة الاختبار الإيجابي عادة ما تكون 1.0 أو أعلى من هذا قليلًا وهذا يؤكد أن الشخص غير مصاب ولديه مناعة تجاه عدوى الحصبة الألماني.

سلبي

عند إجراء التحليل تظهر نتيجة التحليل 0.7 أو أقل من هذا وذلك يعني أن الشخص لا يمتلك أضداد حيوية كافية تعمل على اكتساب مناعة.

عندما يكون له أضداد فهذا يعني أن النسبة تكون غير كافية لحماية الجسم، وأنه من الممكن أن يصاب بالعدوى.

الشخص الذي يعاني من وجود فيروس نقص المناعة هذا يجب أن يتناول أدوية مثبطة للجهاز المناعي.

الأسباب التي ينتج عنها إجراء تحليل rubella igg

هذا التحليل يتم طلبه من السيدات الحوامل أو الذين ينون إلى الحمل، وذلك للتأكد من امتلاكهم مناعة ضد الحصبة الألمانية، وهذا الاختبار يتطلب ظهور بعض العلامات أو الأسباب لأجل أن يتم إجرائه وهذه الأسباب تتمثل في:

ارتفاع درجة الحرارة في الجسم ولكن بنسبة بسيطة، وظهور طفح جلدي وهذا على الوجه أو ينتشر في مختلف مناطق الجسم بالأسفل، ويتم انتقاله إلى الساقين والذراعين وبعض من أجزاء الجسم المختلفة.

حدوث انسداد أو سيلان في الأنف، ووجود آلام في المفاصل.

وجود تورم في العقد اللمفية، وظهور التهابات في العين واحمرار.

وهذه الأمراض يمكن أن تصيب الكثير من الأشخاص أو بعض الأعراض المشابه لها، لابد من إجراء زيارة للطبيب حتى يتم إجراء التحاليل اللازمة للتأكد من تشخيص الحالة.

نتائج إجراء تحليل rubella igg

للأطفال البالغين عند ظهور إيجابي أو سلبي هذا يعني حدوث عدوى حديثة.

الأطفال البالغين عند ظهور إيجابي فهذا يعني أنها عدوى سابقة، أو تطعيم وجود مناعة في الجسم.

طفل حديثي الولادة إيجابي هذا يؤكد وجود عدوى خلقية جديدة أصيب بها بعد ولادته مباشرة.

الأطفال حديثي الولادة إيجابي هذا يعني أنه يوجد انتقال للأضداد من الأم وإلى الجنين في فترة الحمل، يسهل أن تدوم تلك المناعة لمدة 6 إلى 12 شهر فقط

الأشخاص البالغين في حالة الظهور سلبي هذا يعني أنه لا يوجد أي إصابات أو عدوى في الوقت الحالي، وأنه لا يوجد مناعة أو رد فعل ناتج عنها وذلك بسبب ضعف الجهاز المناعي.

ونظرًا لأن هناك انخفاض كبير في نسبة الإصابة بالحصبة الألمانية، وأغلب الأشخاص يمكن أن يظهر لهم اختبار إيجابي وهو خاطئ للأجسام المضادة، وهذا يعود إلى الإصابة بعدد من الفيروسات المتنوعة، وهذا عبارة عن مكونات من الاختبار التي تم تفاعله من البروتينات المتنوعة في جسم الإنسان.

الطبيب في أغلب الأوقات يعمل على طلب اختبار لكي يقوم بتحديد مستوى الأجسام المضادة التي يحتوي عليها الجسم، والتي تقام خلال 7 إلى 21 يوم فقط، وذلك لأجل وجود ارتفاع في النسبة، وهذا ما يدل على إصابة الجسم بالحصبة الألمانية.

أنواع الحصبة الألمانية التي تظهر بالتحاليل

هناك نوعان من الحصبة الألمانية والتي تظهر بالتحاليل وهي تحليل rubella igg وتحليل rubella igm ويعرف في الآتي:

النوعية الأول وهي igg

تأخذ هذه النوعية فترة طويلة لأجل أن تقوم بالظهور في الجسم، ولكن بمجرد أن تصيبه فهو يأتي بسرعة في مجرى الدم طوال الحياة.

يعمل على توفير حماية ضد رجوع العدوى مرة أخر، ويؤكد وجود أضداد الغلوبولين المناعي في الدم.

عند التأكد من وجود أضداد في المياة فهذا يعني أن الإصابة تمت من فترة قصيرة والسبب فيها هو التهاب الحصبة الألمانية، ويعرف اللقاح بأنه يقي الشخص من الإصابة بالنكاف والحصبة الألمانية ويوفر له الحماية.

النوعية الثانية وهي igm

وهي التي يمكن ظهورها في الدم بعد أن يتم تعرضه إلى الأجسام المضادة، وهذا يعمل على ارتفاع مستوى البروتين إلى ذروته في مدة من 7 أيام إلى 10 أيام بعد الإصابة.

في خلال أسابيع ينتهي المرض تمامًا ولكن باستثناء الأطفال حديثي الولادة يمكن أن يكتشف إصابتهم لعدة أشهر وتصل إلى سنة في أغلب الأوقات.

وأخيرًا نكون تعرفنا على تحليل rubella igg وجميع الخصائص التي تحتوي هذا التحليل، لذا يمكن التعرف أكثر حول جميع التحاليل الطبية عن طريق متابعة المقالات الطبية التي يعمل على نشرها موقعنا والتي تفيد الكثير من الأشخاص.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *