تحليل segmented

تحليل segmented

تحليل segmented.. خلق الله تعالى جسم الإنسان في أحسن تقويم وجعل سبحانه وتعالى لهذا الجسد حائط دفاع طبيعي تجاه الفيروسات والأمراض وهذا الحائط هو الجهاز المناعي لجسم الإنسان ومن أهم مكونات الجهاز المناعي خلايا الدم البيضاء.

تحليل segmented

تحليل segmented.. تعد خلايا الدم البيضاء والتي تتكون أيضًا من العديد من الخلايا أهمها والتي سوف نتناولها في هذا المقال تسمى بالخلايا اللمفاوية والتي تنقسم إلي نوعان لمفاويات كبيرة وتسمى بالقاتلة الطبيعية وأخرى صغيرة.

أقرأ أيضاً : تحليل pus cells 4-6

وتقسم إلي خلايا تائية واللمفاويات بائية وكلاهما من وظائفها الأساسية تنظيم نمو الخلايا المناعية ومن أهم التحاليل المتعلقة بالخلايا الليمفاوية هو تحليل segmented .

ما هو تحليل segmented ؟

هو تحليل يتعلق بقياس كمية وسمات المجموعات الثلاثة المكونة  لخلايا الدم وهذه المجموعات هي خلايا دم حمراء والصفائح الدموية وخلايا دم بيضاء والتي منها الخلايا الليمفاوية.

ويعتبر هذا الفحص هو إجراء طبيعي لمعرفة نسبة وعدد كلا من كريات الدم الحمراء الموجودة في الجسم والتي تعتبر مسئولة عن الأكسجين الموجود في الدم وكريات الدم البيضاء والتي ترتفع عند وجود عدوى أو التهاب في الجسم وعدد ونسبة الصفائح الدموية ومعرفة هل هناك ارتفاع أو نقص في كمية الصفائح الدموية.

الأدوات اللازمة لإجراء تحليل دم

1) قفازات للشخص الذي يقوم بالسحب.

2) تورنكيت(رباط ضاغط) لربط يد المريض.

3) الابر بقياسات مختلفة .

4) الكحول.

5) القطن.

6) أنابيب جمع الدم.

7) لاصق للجروح.

8) كرسي سحب الدم.

 خطوات إجراء تحليل دم

  •       الترحيب بالمريض واستقباله بلطف.
  •       التأكد من بيانات المريض وحالته الصحية في الفترة الأخيرة.
  •       وضع يد المريض في مكان مريح بحيث تكون مفرودة.
  •       ربط التورنيكيت بقوة فوق الكوع بمسافة أصبعين.
  •       يتم اختيار وريد السحب بعناية وتجنب أماكن الجروح والحروق إن وجدت.
  •       التأكيد على مكان وريد السحب المناسب بالنظر واللمس.
  •       يجب أن يقوم المريض بغلق قبضة يده لتأكيد مكان وريد السحب.
  •       تدليك يد المريض في حالة عدم ظهور وريد السحب لأن هذا التدليك يدفع الدم إلي الوريد.
  •       تنظيف مكان وريد السحب بمسحة طبية محتوية على الكحول.
  •       عدم لمس مكان وريد السحب بعد إجراء عملية التنظيف.
  •       الحفاظ على زاوية 45 درجة عند إنزال السن.
  •       إدخال السن برفق وبسرعة مع سحب مقبض الحقنة برفق أيضًا.
  •       بعد انتهاء عملية السحب يتم فك التورنيكيت المربوط على يد المريض وفتح قبضة يد المريض.
  •       إخراج سن الابرة ووضع قطعة من القطن مكانه والضغط عليها لثواني معدودة باستخدام أصبع اليد.
  •       تفريغ الدم الموجود في الحقنة في الأنابيب المستخدمة للتحاليل المطلوبة.
  •       تدوين بيانات المريض على الأنابيب ووضع لاصقة طبية على مكان السحب.

 أمور مهمة لتحضير الجسم قبل الخضوع لفحص شامل:

  •       الامتناع عن الطعام والشراب لمدة تتراوح بين 8-12 ساعة حتى يتم الحصول علي نسب صحيحة.
  •       الحصول على قسط كافي من النوم .
  •       ألا يكون في فترة 7 أيام قبل وبعد فترة الحيض لدى النساء.
  •       ارتداء قطع ملابس مريحة لتسهيل عملية الفحص بدون معوقات.
  •       الامتناع عن التدخين لمدة لا تقل عن ساعتين قبل التحليل.
  •       عدم تناول حلويات أو شرب عصائر تحتوي على نسب مرتفعة من السكر الصناعي .
  •       الامتناع عن شرب الكحوليات لمدة 24 ساعة قبل إجراء التحليل.

مكونات الدم :

1) البلازما.

2) خلايا الدم الحمراء.

3) خلايا الدم البيضاء.

4) الصفائح الدموية.

وظيفة كل مكون من مكونات الدم

بلازما الدم: هي المكون الرئيسي للدم والمسئولة عن اكساب الدم صفة السيولة وتشكل تقريبًا 55% من الدم ومن وظائفها الأساسية: (منح الدم حجمه الطبيعي– إبقاء مستويات ضغط الدم في معدلاتها الطبيعية– الحفاظ على التوازن الحمضي القاعدي في جسم الإنسان– توفير البروتينات الضرورية للجسم –نقل المعادن والمواد الهامة للعضلات)

خلايا الدم الحمراء:وهي خلايا موجودة بنسبة 40 إلي 45% من سائل الدم  وتصنع في نخاع العظام وتحتوي على نوع بروتين يسمى الهيموغلوبين وهو الذي يمنح الدم لونه الأحمر.

وتعتبر الوظيفة الأساسية للهيموغلوبين هي حمل الأكسجين من الرئتين إلى باقي أجزاء الجسم والعودة إلي الرئتين مرة أخرى وهي محملة بغاز ثاني أكسيد الكربون. ويساعد إجراء فحص تعداد الدم على تشخيص بعض الأمراض الخطيرة منها (الأنيميا – الجفاف – سوء التغذية –اللوكيميا).

خلايا الدم البيضاء: هي خلايا يتم تصنيعها في نخاع العظم وتتواجد في الأنسجة الليمفاوية وفي الدم وهي من أهم أجزاء جهاز المناعة في جسم الإنسان تنقسم إلي خلايا محببة واللمفاويات وخلايا وحيدة.

ومن أهم وظائف خلايا الدم البيضاء: (حماية الجسم من الأمراض من خلال صناعة أجسام مضادة تقاوم العدوى والأمراض – مهاجمة الفيروسات والبكتريا وأي مهددات خارجية لجسم الإنسان –مهاجمة الأورام والخلايا التي أصيبت بفيروسات أو أمراض )

الصفائح الدموية : هى قطع وأجزاء صغيرة مسئولة عن تجلط الدم بمعنى أن أي زيادة فيها تؤدي للإصابة بالجلطات والنوبات القلبية وأي نقص فيها من الممكن أن يؤدي إلي إصابة الإنسان بنزيف حاد.

وتعتبر هذه أهم وظيفة للصفائح الدموية فعند إصابة الإنسان بجرح أو إصابة تتجمع الصفائح في موضع الجرح وتعمل على إغلاق جيدًا مانعة بذلك استمرار النزيف حتى لا ينزف الشخص حتى الموت.

neutrophils أحد أهم أنواع خلايا الدم البيضاء

فهي مسئولة عن التخلص من الجراثيم الموجودة في الجسم يتم إنتاجها في نخاع العظم وتساعد في معالجة الأجسام المتضررة في الجسم وتسريع الشفاء من العدوى وتسمى أيضًا باسم الخلايا المتعادلة.

التي تعزز الجهاز المناعي وترتفع الخلايا المتعادلة عند الإصابة ببعض الأمراض الالتهابية مثل التهاب الرئة أو مرض السل و في حالة انسداد عضلة القلب وفي حالة الإصابة بالسرطان وفي حالة الحروق وفي حالة فرط نشاط الغدة الدرقية والإصابة ببعض أمراض المناعة .

وتنخفض في حالة نقص بعض الفيتامينات والتعرض للإشعاع والعلاج الكيميائي والإصابة ببعض الالتهابات الجرثومية والإصابة بتضخم الكبد وبعض الالتهابات الكبدية وتناول بعض الأدوية والمضادات الحيوية والإصابة باضطرابات في نخاع العظم والتهاب المفاصل الروماتويدي وأمراض الإيدز.

ميزة تحليل segmented

هو تحليل يتعلق أيضًا بالخلايا الليمفاوية والخلايا المتعادلة وهي أحد أنواع خلايا الدم البيضاء في بداية إنتاج الجسم للخلايا المتعادلة يصبح أسمها staff وعندما تنضج وتصبح أكثر قدرة على مواجهة العدوي يصبح اسمها segmented.

في حالة الإصابة بعدوى بكتيرية حديثة تسمى acute infection ترتفع نسبة خلايا staff في الدم لزيادة محاولة القضاء على العدوى.

وعندما يمر وقت على العدوى دون مكافحة  وتصبح chronic infection تنضج الخلايا وتكون قادرة على مكافحة العدوى بشكل أكبر وتتحول إلي segmented.

وأي تغيير في نسبة التحليل التي هي بين 40 إلى 70 % وظهور إحدى هذه الأعراض يجعل زيارة الطبيب ضرورة واجبة هذه الأعراض هي :

1) الحمى وارتفاع درجة الحرارة عن 38 درجة مئوية.

2) الشعور بالتعرق والقشعريرة.

3) سعال ملحوظ ويزداد سوءًا مع الوقت.

4) ضيق النفس.

5) قرح الفم.

6) التهابات الحلق.

7) أي تغييرات في التبول.

8) القيء أو الإسهال.

9) الاحمرار أو التورم في أي منطقة في الجلد.

10) رقبة متيبسة.

وفي النهاية يمكننا القول أنه يجب علينا في ظل جائحة كورونا والعديد الظروف الصحية الصعبة التي يواجهها الإنسان في الوقت الحالي أن نعزز من مناعة الجسم بالفيتامينات الضرورية و أن نحرص على إجراء تحاليل دورية مثل تحليل segmented ونتبع كافة الإجراءات الوقائية للحفاظ على صحتنا العامة وسلامتنا.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *