تحليل البراز entamoeba histolytica

تحليل البراز entamoeba histolytica

تحليل البراز entamoeba histolytica

داء الأميبا المعوي هو أكثر الأمراض المعدية شيوعًا. وهو يؤثر بشكل رئيسي على الأمعاء الغليظة، ويعتبر التهام الطعام أو شرب الماء الملوث بالطفيلي هو السبب الرئيسي للعدوى. وهذا الطفيل المعروف باسم Entamoeba histolytica هو كائن دقيق لا يمكن رؤيته بالعين المجردة. ولا بد من استخدام المجهر لرؤيته فبمجرد دخوله عن طريق الفم ووصوله إلى الأمعاء الغليظة يبدأ في النمو والتكاثر. سنعرض في هذا المقال معلومات حول تحليل البراز entamoeba histolytica وذلك من خلال مدونة يوسبيتال.

ما هي اعراض الاميبا؟

في بعض الأحيان يمكن أن يصاب الشخص بالأميبا دون أي أعراض، ولكن يمكن أن يسبب أعراضًا خطيرة، نسرد بعضًا من أبرز هذه الأعراض:

في أكثر من 90٪ من الحالات، لا تسبب سلالة الأميبا المصابة أي أعراض، ولكن في حالة حدوث الأعراض، فإنها تبدأ عادةً في غضون بضعة أشهر بعد دخول الأميبا الجسم لأول مرة.

تكون الأعراض لدى بعض الأشخاص خفيفة وتشمل:

  • وجع خفيف.
  • أصوات وتشنجات في أسفل البطن.
  • براز أكثر نعومة وتغير لونه.

ومع ذلك، قد تظهر أعراض أخرى من الزحار الأميبي، بما في ذلك:

  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • مغص.
  • 10 نوبات من الإسهال يومياً. عادة ما يكون هذا الإسهال مائيًا أو يحتوي على دم ومخاط.

عندما تنتشر الأميبا وتنتقل من الأمعاء الغليظة إلى الكبد، فإنها تسبب خراجًا في الكبد ويمكن أن تشمل الأعراض ما يلي:

  • الحمى.
  • غثيان.
  • التقيؤ.
  • ألم في الجزء العلوي الأيمن من البطن.
  • فقدان الوزن.
  • تضخم الكبد.

قد يصاب الشخص بأعراض خراج الكبد الأميبي دون الإسهال النموذجي المرتبط بالأميبا.

اقرأ أيضاً تحليل wbc في البراز

ما هو تشخيص الاميبا؟

يقوم الطبيب بتشخيص إصابة الشخص بالأميبا عن طريق القيام بما يلي:

  • بعد ظهور الأعراض سيسألك الطبيب عن تاريخك الصحي وما إذا كنت قد سافرت إلى أماكن ينتشر فيها هذا الطفيل، وخاصة إلى إفريقيا.
  • إجراء بعض التحاليل المخبرية لعينة البراز، والتي قد تستغرق عدة أيام.
  • اختبارات وظائف الكبد لمعرفة ما إذا كان الطفيل قد وصل إلى هذه المرحلة.
  • في حالة انتشار الطفيل خارج القولون ، فقد لا يظهر في عينات البراز ، مما يدفع الأخصائي الطبي لإجراء فحص بالأشعة المقطعية أو الموجات فوق الصوتية للتحقق من وجود آثار الطفيل في الكبد أو الدماغ أو الرئتين.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احجز تحليلك الآن

X