انخفاض السكر إلى 80 بعد الأكل

انخفاض السكر إلى 80 بعد الأكل

انخفاض السكر إلى 80 بعد الأكل

انخفاض السكر إلى 80 بعد الأكل ، يتراوح مستوى السكر عند الإنسان العادي في الدم، في مجال غير واسع من 60 الى 150 مل غ / ديسي ليتر ، على الرغم من التغييرات الكبري في استهلاك السكر واستغلاله فى جسد الانسان . يتم تعريف نقص السكر في الدم بانخفاض كمية السكر في الدم، لقيمة اقل من 45 الى 50 م غ / ديسي ليتر. إن المصدر الرئيسي للسكر في الجسد هو الغذاء. ومنه يحصل الجسد على باقي العناصر الغذائية المهمه فما هى اعراض نقص السكر ؟ وما هى العوامل المؤثرة على نقص السكر ؟ وكيف نحافظ على مستوي السكر فى الدم ؟ تابعوا هذا واكثر فى هذا المقال على مدونة يوسبيتال .

شاهد ايضا : انخفاض الخلايا الحمضية

كيفية حدوث هبوط في نسبة السكر

  • يعتبر السكر من ابرز مصادر مدّ جسم الانسان ب الطاقه، ويعرف هبوط السكر بانه {هبوط قيمة السكر في الدم نتيجه لعده اسباب منها الاصابه بمرض السكري، او لعدد من الاسباب الاخرى مثل تناول الادويه التي تؤدي لحدوث ذلك}.
  • يحدث الهبوط في قيمة السكر في الدم نتيجه لحدوث خلل في التوازن الهرموني بين كل من هرمون {الانسولين} وهرمون {الجلوكاجون}، وتعد ابرزيه كل هرمون منها كالآتي:
    هرمون الانسولين
  • وهو يعمل على مساعده الجسم على امتصاص السكر و الجلوكوز الموجودين في المواد الغذائيه، كما انه يعمل على تخزين الجلوكوز لامداد الجسم ب الطاقه في اي وقت، كذلك تنظيم قيمة السكر في الدم.
  • هرمون الجلوكاجون
  • وهو هرمون يعمل عندما تنخفض قيمة السكر في الدم، فيتم افراز الجلوكاجون لمدّ الجسم ب الطاقه اللازمه عند حدوث انخفاض في قيمة السكر في الدم خاصه عند القيام بمجهود كبير يتطلب طاقه اكبر.
  • عند انخفاض قيمة السكر في الدم الى قيمة 80 م غ لكل ديسي لتر، ينخفض مستوى الانسولين بدرجه تمنع هبوط السكر.
  • عندما تصبح قيمة السكر اقل من 80 م غ لكل ديسي لتر، يرتفع هرمون الجلوكاجون الذي يعمل على مكافحه هبوط قيمة السكر في الدم.
  • يعمل كل من هرمون الكورتيزول و الكاتيكولامينات ايضاً على منع حدوث في قيمة السكر في الدم.

الحفاظ على مستوى السكر في الدم

الحفاظ على مستوى السكر في الدم في حاله الصيام يتم بواسطه عمليتين:

  • تحليل السكر المخزون في الكبد، الذي يسمي الجليكوجين (Glycogen).
  • اعاده انتاج السكر من جديد، ب الاساس في الكبد وبصوره اقل في الكلى، وتسمى هذه العمليه “استحداث السكر” (Gluconeogenesis).
  • الانسولين هو الهرمون الرئيسي المسؤول عن تنظيم قيمة السكر في الدم حيث انه يخفض مستوى السكر في الدم، وعندما تقل قيمة السكر في الدم الى اقل من 80 ملغ لكل ديسي ليتر يتوقف انتاجه.
  • عندما ينخفض​ مستوى السكر في الدم ل 65 – 70 ملغ لكل ديسيليتر تفرز عده هرمونات، يكون نشاطها مضاداً لعمل الانسولين. في البدايه يفرز الجلوكاجون الادرينالين (Adrenaline) و (Glucagon) اللذان
  • يحفزان عمليه تحليل الجليكوجين واعاده انتاج السكر، مما يؤدي الى رفع مستوى السكر، ومنع حدوث حاله نقص السكر في الدم؛ وفي وقت لاحق، يفرز ايضًا هرمون النمو و الكورتيزول (Cortisol) اللذان
  • يتميزان بنشاط ابطا ولكنه طويل الامد.

تعريف نقص السكر

ان التعريف الدقيق لنقص سكر الدم، يشمل ثلاثه عناصر:

  • 1. اعراض مميزه لنقص السكر في الدم.
  • 2. انخفاض قيمة السكر في الدم في لحظه قياسه.
  • 3. اختفاء الاعراض بعد ارتفاع قيمة السكر في الدم.

أعراض نقص سكر الدم

ان الحد الادنى لانخفاض مستوى السكر في الدم، الذي تبدا بعده الاعراض ب الظهور، يختلف من شخص لآخر، على سبيل المثال، لدى المرضى الذين يعانون من الحالات المتكرره لنقص السكر في الدم، فقد تنخفض لديهم عتبه نقص السكر، بينما ترتفع هذه العتبه لدى مرضى السكري، الذين يعانون من عدم اتزان متوسط لتركيز السكر في دمهم، اذ يكون اعلى من المعتاد. تدعى هذه الحاله – نقص سكر الدم النسبي.

الاعراض المميزه لنقص قيمة السكر في الدم تقسم الى قسمين:

  • 1. قيمة الجلوكوز تنخفض الى 55 ملغ لكل ديسي لتر ب التقريب، ترافقه اعراض مثل الخوف، التعرُّق، الجوع، رعاش، شحوب الوجه وخفقان القلب السريع.
  • 2. استمرار الانخفاض في مستوى السكر اقل من 50 م غ لكل ديسي لتر يسبب تغييرات في السلوك، تتضمن الارتباك وتدني في حاله الوعي، الى درجه كبيره حتى التشنج او الموت. ان هذه الظواهر، هي نتيجه لتناقص كميه الجلوكوز الواصله للدماغ.

أسباب وعوامل خطر نقص سكر الدم

قد يحدث نقص السكر في الدم عند الاشخاص المعافين ، المرضى الذين ليسوا مرضى السكري، ومرضى السكري الذين ياخذون علاجات مختلفه من الادويه لخفض السكر في الدم، سواء كان الانسولين او العقاقير التي تعطى عن طريق الفم، ومعظمهما من عائله السولفونيلوره (Sulfonylurea) (جلوبين – Gluben، جليبتيك – Glibetic).

ينبغي النظر في الاسباب التاليه في حال ظهور نقص سكر الدم عند اشخاص آخرين :

  • تعاطي ادويه مثل الساليسيلات (Salicylates) الكينين (Quinine) الاسبرين (Aspirin)، (علاج الملاريا) او تناول الكحول.
  • وجود ورم نادر في البنكرياس يفرز الانسولين، ورم جزيري ( Insulinoma ).
  • تناول الادويه لخفض السكر، رغم انهم غير مصابين ب السكري (صُنْعِيّ Factitious).
  • ان ظهور نقص سكر الدم، لدى المرضى غير المصابين ب السكري، يمكن ان يكون لاحد الاسباب التاليه:
  • تلوث حاد
  • وجود اورام
  • نقص ب الهورمونات، خصوصًا الكورتيزول وهورمون النمو
  • امراض الكبد او الكُلى المزمنه الحاده

يوجد هناك الكثير من الاسباب الاخرى، التي يمكن ان تسبب نقص السكر في الدم، ولكنها نادره جدًّا، مثل نقص في الانزيمات منذ الولاده.

ان نقص السكر في الدم الذي يحدث بعد تناول وجبه، نادر نسبيًّا، ويمكن ان يحدث بعد عمليه جراحه في المعده، نتيجه المرور السريع للاكل من المعده الى الامعاء. يمكن ان تسبب هذه الحاله، الى زيادة سريعة في مستوى السكر في الدم، مما يؤدي الى افراز زائد للانسولين الذي يتسبب في النهايه بنقص السكر في الدم.

علاج نقص سكر الدم

  • ان العلاج الفوري لنقص السكر في الدم، هو اعطاء السكر او الحقن ب الجلوكاجون.
  • يوصى، اذا كان ذلك ممكنًا، لا تعطي السكر، الا بعد اخذ عينه من دمه لقياس مستواه، للتاكد من ان اعراض المرض سببها نقص السكر في الدم.
  • يوصى باعطاء السكر عن طريق الفم اذا كان المريض في حاله الوعي، . اما للمرضى في حاله عدم الوعي، فيحقن السكر عن طريق الوريد.
  • فحص سبب نقص السكر في الدم، يجب في الخطوه الثانيه لتحديد العلاج الذي من شانه منع وقوع حالات مماثله في المستقبل. على سبيل المثال، يجب تخفيض الجرعه على مرضى السكري الذين ياخذون جرعه انسولين زائده ، اما عند المرضى الذين يعانون من ورم جزيري فيجب استئصال الورم.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احجز تحليلك الآن

X