تحاليل الشهر التاسع من الحمل

تحاليل الشهر التاسع من الحمل

تحاليل الشهر التاسع من الحمل.. يعتبر الثلث الأخير من الحمل من أهم المراحل التي تواجه الحامل، وكذلك الجنين خلال رحلة الحمل بالكامل، وبالتالي تعد تحاليل الشهر التاسع من الحمل من أهم الفحوصات التي يطلبها الطبيب المعالج من أجل الاطمئنان على سلامة كل من الأم والجنين أيضًا، وهكذا تساهم هذه الفحوصات في سرعة علاج الحامل في حالة تعرضها لأي مشكلة، لهذا نقدم إليك جميع الفحوصات التي يجب على الحامل إجراؤها في الشهر التاسع.

فحوصات البول

تحاليل الشهر التاسع من الحمل.. يعد فحص البول من أهم تحاليل الشهر التاسع من الحمل حيث تتمثل أهمية هذا الفحص في:

  •       أولا التعرف على نسبة البروتينات الموجودة في البول.
  •       ثانيا يفيد هذا الفحص في الكشف عن وجود زلال في البول.
  •       وفي غضون إصابة الحامل سواء بالبروتين أو الزلال فهذا يزيد احتمالية إصابتها بتسمم الحمل.
  •       لهذا يجب إجراء هذا الفحص؛ نظرًا لأن تسمم الحمل يسبب خطرًا كبيرًا على حياة كل من الأم والجنين.
  •       بالإضافة إلى ذلك يعمل تسمم الحمل على إصابة الحامل بالعديد من المشاكل الصحية في حالة عدم العلاج.
  •       كما يجب إجراء بعض الفحوصات المتعلقة بالعدوى التي تساهم في الحفاظ على الحامل وكذلك الجنين.
  •       حيث تتمثل هذه التحاليل في الحماية من التعرض إلى مرض الزهري الذي يسبب أضرار خطيرة.
  •       كذلك يجب إجراء الفحوصات المتعلقة بفيروس B وكذلك فيروس C لعدم إصابة الجنين بالتهابات الكبد.
  •       أيضًا عدم التعرض إلى الفيروس بسبب نقص المناعة، وكذلك الحصبة الألمانية.
  •       هذا لخطورة الإصابة بالحصبة الألمانية التي تسبب خطر الولادة المبكرة، أو إصابة الجنين بعيوب خلقية.

فحوصات الوزن والطول

تعتبر فحوصات الوزن وكذلك الطول مهمة خلال رحلة الحمل؛ نظرًا لأن زيادة الوزن تساهم في:

  • الزيادة في الوزن تعمل على زيادة الخطر الذي من المحتمل أن يصيب الحامل.
  • لكن هناك زيادة طبيعية لكل حامل تتراوح بين 10 كيلو جرام إلى  12 كيلو جرام.
  • ترجع هذه الزيادة إلى نمو الجنين داخل رحم الأم، وكذلك تخزين بعض الدهون المتعلقة بالتغيرات التي تحدث للجنين.
  • كما يجب إجراء اختبار السكري من أجل الكشف عن الإصابة بمرض سكر الحمل من أجل أخذ الاحتياطات أثناء الولادة.

فحوصات الدم

هناك عدة فحوصات للدم تمثل أهم تحاليل الشهر التاسع من الحمل التي يجب على الحامل القيام بها، حيث تتضمن هذه الفحوصات الآتي:

  • التعرف على زمرة الدم الخاصة بالحامل لسرعة نقل النقل فور الاحتياج إلى ذلك.
  • حماية الحامل من التعرض إلى الإصابة بضغط الدم الحملي الذي يصيب الحامل في حالة ارتفاع ضغط الدم.
  • لهذا يهتم الطبيب المعالج بقياس ضغط الدم خلال كل زيارة لمتابعة الحمل.
  • كذلك تساهم فحوصات الدم الشاملة على الكشف عن خلايا الدم البيضاء، وكذلك الصفائح الدموية للحامل.
  • كما تساهم الكثير من فحوصات الدم في التعرف على الحالة الصحية للحامل منها التعرف على العامل الريزوس.
  • تتمثل أهمية هذا الفحص في التعرف على زمرة الدم؛ نظرًا لوجود زمرة الدم الإيجابي، وكذلك يوجد زمرة سلبية.
  • حيث أن الحامل التي تكون عامل الريزوس لها سلبي تحتاج إلى مزيد من الرعاية لعدم الإصابة بالكثير من الأمراض.
  • التعرف على معدل الهيموجلوبين في الدم الذي يساعد في الكشف عن الإصابة بفقر الدم.
  • لأنه من الضروري علاج فقر الدم قبل الولادة؛ نظرًا لأنه يزيد من ارهاق الحامل.
  • أيضًا يساهم فقر الدم في انعدام القدرة على تحمل الآلام أثناء الولادة.
  • لهذا يقوم الطبيب بعلاج فقر الدم عن طريق العديد من الأساليب منها ضرورة تناول حمض الفوليك وأدوية الحديد.

فحوصات المجموعة باء العقدية

يجب إجراء هذا الفحص المتعلق بالمجموعة باء العقدية، لأنه يساعد في:

  • إصابة الحامل بخطر العدوى في المجرى الخاص بالدم؛ نظرًا لكونها نوع من الأنواع المختلفة للبكتيريا.
  • حيث توجد هذه البكتيريا في الجهاز التناسلي للحامل دون ظهور أي أعراض لهذه البكتيريا.
  • كما أن هذه البكتيريا تعرض المشيمة للإصابة، كما تساعد على إصابة الحامل بعدوى في المسالك البولية.
  • لهذا يعد هذا الفحص ضمن تحاليل الشهر التاسع من الحمل التي يجب إجراؤها.
  • حيث أن هذه البكتيريا من الممكن أن يسبب أخطار على الجنين أيضًا من ضمنها إصابة الطفل بالتهاب السحايا.
  • كذلك من الممكن أن تصيب الطفل بالتهاب في الرئة، كما تساهم هذه البكتيريا في تعفن دم الطفل حديثي الولادة.
  • لكن لا داعي للقلق إذا كانت نتيجة هذا الفحص إيجابية، نظرًا لحرص الطبيب على إعطاءك بعض من المضادات الحيوية التي تحمي الجنين من التعرض لهذه العدوى أثناء الولادة.
  • وفي حالة ظهور نتيجة سلبية يجب القيام بنفس الفحص في كل حمل.
  • هذا لأن هذه البكتيريا تعرض الحامل للولادة المبكرة، وكذلك من الممكن أن تصيب الحامل بتسمم الحمل.

فحوصات عدم الإجهاد

هذا الفحص يعد ضمن تحاليل الشهر التاسع من الحمل التي تساعد في متابعة جميع حركات الطفل والتأكد من صحته في حالة:

  •       إذا كان الحمل في مرحلة شديدة الخطورة، أيضًا يتم إجراء هذا الفحص في حالة تجاوز المدة المحددة للولادة.
  •       حيث أن هذا الفحص يعمل على اكتشاف الحالات المتعسرة للولادة.
  •       كذلك يساهم هذا الاختبار في الاطمئنان على المشيمة، وهكذا التأكد من عملها بصورة جيدة.
  •       يجرى هذا الفحص من أجل تتبع الحركات التي يقوم بها الجنين عن طريق وضع حزام من المطاط على البطن.
  •       هذا الحزام الذي يوضع على بطن الحامل مدعم بشاشة من أجل إظهار حركات الجنين لسهولة تتبعها.
  •       كما يوجد فحص آخر للجنين لكنه يتم عن طريق استخدام الموجات فوق الصوتية وكذلك أجهزة الاستشعار.
  •       هذا الجهاز يعمل على التعرف على معدل السائل الأمنيوسي، وكذلك يساهم في التعرف على نبضات الجنين.
  •       كذلك يساعد هذا الجهاز في متابعة حركة الجنين أيضًا، وكذلك يساعد في تحديد موعد الولادة.

أهمية تحاليل الشهر التاسع من الحمل

خلال الشهر التاسع من الحمل يجب القيام بفحوصات هامة للحفاظ على الأم والجنين أيضًا، حيث ترجع أهمية هذه التحاليل في:

  •       سرعة علاج الحامل في حالة إصابتها ببعض المشاكل الصحية التي من الممكن أن تؤثر على الجنين.
  •       التعرف على موعد الولادة المحتمل، كما تساهم هذه التحاليل في تحديد المعدلات الأساسية للدم وخلافه.
  •       عدم تعرض الجنين إلى الإصابة بأي من الأمراض المعدية التي لا يكون لها أعراض ظاهرة على الأم.
  •       تحديد فصيلة الدم للحامل لسهولة نقل الدم في حالة الاحتياج لنقله أثناء الولادة.
  •       كذلك تعمل هذه التحاليل على التعرف على مستوى الهيموجلوبين في دم الحامل.
  •       هذا للتعرف على إصابة الحامل بفقر الدم أم لا، لأنه يجب علاج فقر الدم قبل الولادة.
  •       التعرف على RH للحامل لأنه إذا كان نتيجة الاختبار سلبي، تأخذ الحامل حقنة فور الولادة.
  •       أيضًا تفيد هذه التحاليل في التعرف على معدل السيولة في الدم.
  •       إجراء وظائف الكبد وكذلك الكلى من أجل الحفاظ على الجنين.
  •       التأكد من عدم إصابة الحامل بأي من الأمراض المعدية وبالأخص التي من الممكن أن تنتقل إلى الجنين.
  •       كما أن هذه الأمراض تسبب الكثير من الأضرار إلى الحامل أيضًا.
  •       تعمل هذه التحاليل على علاج جميع المشاكل قبل الولادة من أجل الحفاظ على سلامة الأم.
  •   كذلك التأكد من سلامة الجنين وعدم التسبب في التعرض إلى بعض المشاكل الصحية خلال الولادة.

أقرأ أيضاً : تحاليل العمليات الجراحية

1 فكرة عن “تحاليل الشهر التاسع من الحمل”

  1. Pingback: تحاليل العمليات الجراحية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.