النسبة الطبيعية لتحليل rubella igg للحامل

ما هي النسبة الطبيعية لتحليل rubella igg للحامل ؟

النسبة الطبيعية لتحليل rubella igg للحامل

تعتبر النسبة الطبيعية لتحليل rubella igg للحامل هي الفيصل الوحيد في التعرف على مدى إصابة المرأة خلال الحمل بفيروس الحصبة الألمانية الذي قد يكون له بعض الأخطار والمضاعفات على الجنين.

ما هي النسبة الطبيعية لتحليل rubella igg للحامل ؟

يجب على كل امرأة أن تهتم بالتأكد من النسبة الطبيعية لتحليل rubella igg للحامل حتى تتجنب مضاعفات الإصابة بالفيروس فعند إجراءه يمكن أن تكون النتيجة المتوقعة كالتالي:

  • تظهر النتيجة إيجابية إن كانت أكثر من 10 وحدة دولية لكل مل وهذا يعني عدم الإصابة بفيروس الحصبة الألمانية.
  • إن كانت النتيجة سلبية ستكون قيمتها أقل من 7 وحدة دولية لكل مل وهذه النتيجة تعني وجود إصابة بالفيروس ويجب أن تهتمي بالرجوع للطبيب المعالج للتعرف على الحلول المناسبة.

ماذا يعني تحليل rubella igg ؟

يتم إجراء تحليل rubella igg ليوضح مدى الإصابة بفيروس الحصبة الألمانية عبر التعرف على مدى تكوين أجسام مضادة للفيروس من جهاز المناعة ويكون الفحص لبعض الأشخاص كالتالي:

  • الفحص يكون لمقدمين الرعاية الصحية للحوامل والفريق الطبي المعالج.
  • للأشخاص الذين قد تعرضوا مسبقًا في فترة قريبة لفيروس الحصبة الألمانية.
  • السيدات الحوامل خلال الحمل لمنع وجود أي مشاكل تتعلق بنمو الجنين بشكل طبيعي خلال الحمل.
  • الفتيات كإجراء من إجراءات الفحص قبل الزواج أو عندما تخطط المرأة للحمل.

إقرأ أيضًا: ما هو تحليل ESR ؟

هل يمكن علاج الحصبة الألمانية للمرأة الحامل ؟

  • إذا تأكدت إصابة المرأة بالحصبة الألمانية خلال الحمل فسيقوم الطبيب بإعطائها حقنة الغلوبولين المناعية.
  • تحد هذه الحقنة من أثر الحصبة الألمانية على الجنين ولكنها لا يمكن أن تمنع الآثار الجانبية للمرض بشكل كامل ولا يمكن أن توفر الحماية المطلقة.
  • ننصحك عندما تفكرين بالحمل أن تهتمي بعمل كافة الفحوصات اللازمة لتجنب أي مضاعفات أو خطر على الجنين.

ما هي مخاطر الإصابة بالحصبة الألمانية للحامل ؟

توجد العديد من المخاطر التي يمكن أن تصيب الجنين عندما تظهر نتيجة تحليل rubella igg سلبية ومنها ما يلي:

  • يمكن أن تصاب المرأة بإجهاض وتفقد الجنين.
  • قد يصاب الجنين بتشوهات خلقية.
  • يمكن أن يعاني الجنين من بعض المشاكل الصحية بالقلب أو النظر أو السمع بعد الولادة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *