تحليل حموضة المهبل

تحليل حموضة المهبل

تحليل حموضة المهبل

يجب أن تنظر النساء بجدية في تأثير الحموضة المهبلية على الحمل، لذلك يجب على النساء الحفاظ على درجة حموضة مناسبة والتي تُقدر بقيمة الرقم الهيدروجيني pH- ب4.5، وأي زيادة أو نقصان على هذه القيمة المحددة هي عقبة أمام الحمل، ومن المهم أيضا أن تعرف أن تأثير حموضة المهبل على الحمل لا يقتصر على الأوساط الحمضية ولكن أيضًا على الأوساط القاعدية، حيث أن ارتفاع درجة الحموضة قد يسبب التهابات لأنه يسمح للبكتيريا والخميرة بالنمو، ويرجع التغير في درجة حموضة المهبل إلى العديد من العوامل مثل العدوى البكتيرية والغسل بأنواع الصابون والمنظفات المختلفة وانقطاع الطمث. وسنعرض لكم في هذا المقال معلومات حول تحليل حموضة المهبل وذلك من مدونة يوسبيتال .

ما هي أعراض الخلل في درجة حموضة المهبل؟

 سنتعرف على أعراض الخلل في درجة حموضة المهبل، بما في ذلك:

  • إفرازات مهبلية كثيرة أو سميكة.
  • تغير في رائحة المهبل.
  • تكرار الالتهابات المهبلية.
  • الحكة والحرقة بالمهبل

ما هي أسباب تقلبات درجة حموضة المهبل الطبيعية؟

قد يتساءل الكثيرون ما الذي يسبب هذه التقلبات في الحموضة:

  • زيادة التعرض للحيوانات المنوية.
  • متلازمة تكيس المبايض.
  • النظام الغذائي.
  • الأدوية، والمواد السامة.
  • الضغوطات النفسية، مثل: التوتر والأرق.
  • التدخين.
  • تغيرات الوزن.
  • الدش المهبلي.

اقرأ أيضا تحليل حساسية الجلوتين

ما هي الطرق للحفاظ على توازن حموضة المهبل؟

للتخلص من العلاقة بين حموضة المهبل وتاخر الحمل يجب معرفة بعض الطرق التي تحافظ على الحموضة المهبلية في مستواها الطبيعي، في وقت الإباضة، حيث تشمل الطرق التالي:

  • الحفاظ على غذاء صحي ومتوازن غني بالخضراوات والبروتينات.
  • تناول البروبيوتيك ، وهذا لتعزيز البكتيريا النافعة بالأمعاء مما ينعكس إيجابًا على صحة المهبل، ومستويات الحموضة هناك.
  • الابتعاد عن تناول كميات كبيرة من السكر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *